تطورات الأوضاع في بلدتي نبل والزهراء السوريتين

تخضع بلدتي نبل والزهراء بريف حلب لحصار قوات المعارضة السورية المسلحة، المنتمية لفصائل “الجبهة الشامية”.

ويشرح العقيد المنشق عن جيش النظام “عدنان مراد” تطورات القتال على تخوم البلدتين، واستعدادات قوات المعارضة لإحكام سيطرتها عليهما.

وتحاول قوات النظام استهداف قوات المعارضة، وأي تحركات للأفراد عن طريق القناصة المنتشرين على حدود البلدتين. فيما ترد قوات المعارضة بقصف تحصينات قوات النظام بالرشاشات الثقيلة ومدافع الهاون، بعد تحديد مصادر إطلاق النار.

ورغم حصار البلدتين، إلا أن قوات النظام تحصل على أسلحة وذخيرة عبر الطائرات التي تلقيها إليهم بالمظلات، وهو ما جعل قوات المعارضة تقرر البدء في محاولة إمداد الجبهة بنظام دفاع جوي لمنع ذلك.

وكانت جبهة القتال على حدود البلدتين قد شهدت هدوءا نسبيا، مع إعطاء قوات المعارضة الأولوية لجبهات أخرى أكثر أهمية، مثل جبهتي الراشدين والبحوث العلمية، لكن قوات المعارضة بدأت في قصف تجمعات النظام داخل البلدتين، في محاولة لتخفيف الضغط على جبهة الزبداني بريف دمشق.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة