“محلي الزبداني”يدبن صمت الأمم المتحدة على مجازر النظام

مشاهد من الخراب و الدمار بسوريا  ـ أرشيف

اتهم المجلس المحلي في مدينة الزبداني الأمم المتحدة بالعجز والصمت إزاء ما وصفه بالإبادة الجماعية التي يرتكبها النظام السوري وحزب الله اللبناني ضد المدنيين.

 وأطلق المجلس نداءات استغاثة قائلا إن نحو ألف عائلة مازالت محاصرة داخل المدينة وإن قوات النظام تمنع وصول المساعدات الإنسانية إليها منذ أشهر.

وطالب المجلس المبعوث الأممي ستافان دي مستورا بتقديم توضيح لموقفه إزاء ما ينتهجه النظام من سياسة حصار وتجويع جماعي وقتل عشوائي في المدينة. 

من ناحية أخرى استهدفت طائرات النظام السوري بالبراميل المتفجرة أحياء الكورنيش، والغربية، والعاجل في المدينة، ما أسفر عن مقتل مدنيـَيْـن، وإصابة آخرين.

كما قتل ستة أشخاص وجرح آخرون بدرعا معظمهم أطفال ونساء، جراء غارتين على بلدة اليادودة في ريف درعا الغربي. كما خلّفت الغارتان دمارا كبيرا وأضرارا فادحة في الممتلكات. 


وجددت قوات المعارضة هجومها على مركز مدينة  “درعا المحطة” وقصفت معاقل قوات النظام؛ كما شوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من داخل مبنى المحافظة في وسط درعا بعدما قصفته قوات المعارضة براجمات الصواريخ.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة