نزوح جماعي للسنة من ديالي بعد تلقيهم تهديدات طائفية

 

تفجير ديالي بالعراق  ـ أرشيف)

قالت مصادر عراقية إن هناك موجات نزوح جماعي لسكان القرى ذات الغالبية السنية في منطقة خان بني سعد جنوب محافظة ديالى، بعد تلقيهم تهديدات بالقتل من مليشيات طائفية.

في غضون ذلك أضافت المصادر أن كثيرا من العائلات لم تستطع النزوح، بسبب منع الجيش لها، ما أجبرها على البقاء في العراء.


وأكد محافظ ديالى أن أحد أفراد الأمن ساعد على التفجير الذي هز سوقا في بلدة خان بني سعد يوم الجمعة الماضي، وتسبب في قتل وإصابة عشرات الأشخاص.


يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الدفاع الأمريكية إن العراق نشر للمرة الأولى جنودا دربهم التحالف الذي تقوده واشنطن، وأرسل في الأيام القليلة الماضية 3 آلاف جندي ضمن حملته لاستعادة مدينة الرمادي من تنظيم الدولة.


وقد اجتمع وزير الدفاع الأمريكي “آشتون كارتر” الذي وصل إلى بغداد فجأة، مع نظيره العراقي “خالد العبيدي” لمناقشة جهود الحكومة العراقية في رأب الانقسامات الطائفية في البلاد.  وأطـلع مسؤولون عراقيون “كارتر” على خطط الجيش لمواجهة تنظيم الدولة.


على الصعيد الميداني  قالت مصادر في تنظيم الدولة إن 113 من مليشيا الحشد الشعبي قـُتلوا في هجوم للتنظيم على موقع للحشد في محيط الصقلاوية شمال شرقي الفلوجة بالعراق.

كما قالت مصادر في الجيش العراقي إن 58 من أفراد الجيش ومليشيا الحشد الشعبي قـُتلوا، وأصيب عشرات في هجوم شنّه تنظيم الدولة قرب الرمادي.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية إن القوات الحكومية تتقدم نحو محافظة الأنبار من محور الثرثار، وإنها تمكنت من قتل 15 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية.

كما أفادت مصادر للجزيرة أن قتلى وجرحى سقطوا جراء قصف مدفعي حكومي استهدف سوقا وسـَط الفلوجة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة