أكثر من 70 قتيلا من الجيش العراقي والحشد الشعبي بالأنبار

قوات عراقية في الأنبار ـ أرشيف

قتل أكثر من 70 من عناصر الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي بتفجيرين في الأنبار غربي البلاد، فيما تحدثت مصادر عسكرية عراقية عن مقتل العشرات من تنظيم الدولة في المحافظة نفسها.

وقالت مصادر في الجيش العراقي إن 77 قتلوا وأصيب العشرات في تفجيرين انتحاريين بسيارتين ملغومتين يقودهما مهاجمان استهدفا تجمعات من الجيش ومليشيا الحشد في منطقة الثرثار بالأنبار.

كما أفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة بأن التنظيم استهدف مواقع للقوات العراقية في منطقة الثرثار بمحافظة الأنبار بواسطة عربتين مفخختين.

في المقابل نقلت وكالة “المدى برس” العراقية عن مصدر مسؤول في قيادة عمليات الأنبار قوله إن قوة مشتركة من الجيش والشرطة تمكنت من تطهير الطريق البرية الرابطة بالطريق الدولي السريع والمناطق الواقعة في القاطع الشمالي للرمادي، مركز محافظة الأنبار. وأضاف المصدر أن العملية أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم الدولة وهروب عدد آخر منهم إلى داخل الرمادي.

وقالت مصادر عسكرية إن جنديين عراقيين قتلا وأصيب 6 في قصف استهدف ثكنات عسكرية تابعة للجيش في معسكر المزرعة جنوب شرق الفلوجة بالأنبار.

وفي الفلوجة أيضا، ذكرت مصادر طبية عراقية أن 4 مدنيين قتلوا وأصيب 13 آخرين معظمهم أطفال ونساء في غارة لطائرات لم تحدد هويتها وقصف بالمدفعية من قبل الجيش العراقي.

وقالت مصادر محلية إن القصف استهدف عدة أحياء سكنية، منها البزارة والأندلس ونزال والسوق الشعبية وسط المدينة, وألحق القصف أضرارا بالمنازل والمحال التجارية.

تأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من زيارة وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر إلى  بغداد للبحث مع مسؤولين سياسيين وعسكريين في العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في الأنبار.

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي قد أكد، قبل يومين، قرب تحرير مدينة الرمادي بالأنبار، مؤكدا أن القوات العراقية حققت تقدما في جميع محاور المحافظة خلال حربها ضد تنظيم الدولة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة