نتنياهو يستنجد بالمجتمع الدولي لإعادة أسيرين لدى حماس

بنيامين نتنياهو

 

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” المجتمع الدولي بمساعدة حكومته على إعادة إسرائيلييْن “تحتجزهما حركة حماس في قطاع غزة”.

وقال نتنياهو (الأحد) خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية:” نتوقع من المجتمع الدولي الذي يدعو باستمرار إلى تقديم المعونات الإنسانية إلى سكان غزة، أن يتدخل في هذا الملف ويطالب حماس بتقديم أبسط المعونة الإنسانية، وإعادة هذين المواطنيْن الإسرائيلييْن إلى بلادهما”.

وأضاف: “يوم الجمعة الفائت سافرت إلى عسقلان، والتقيت عائلة أبراهام منغيستو، لذلك سنعمل كل ما بوسعنا من أجل إعادته إلى البلاد، ونحن على اتصال أيضا مع عائلة المواطن الإسرائيلي الآخر، الذي اجتاز الحدود إلى قطاع غزة (لم تكشف إسرائيل عن هويته) بهدف إعادته أيضا إلى البلاد”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي رسمياً، الخميس الماضي، اختفاء مواطنين إسرائيليين في قطاع غزة، بعد عام كامل من انتهاء الحرب على غزة، نفت خلاله مرارا وجود أي أسرى لدى حماس.

وتلتزم حركة حماس الصمت تجاه هذه القضية.

لكن ناطقين باسمها قالوا إن الحركة غير مستعدة للحديث عن صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل، قبل إفراجها عن 70 أسيرا ممن تحرروا بموجب صفقة “شاليط”.

وقال خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن إسرائيل طلبت التفاوض على أسيرين وجثتين لدى كتائب القسام وفق زعمها. لكنه أكد عدم وجود أي مفاوضات أو معلومات قبل الإفراج عن أسرى صفقة شاليط الذين تحتجزهم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة