توقيع مسودة اتفاق ليبي في غياب المؤتمر الوطني العام

المفاوضات الليبية بالمغرب ( ارشيف )

 

شهدت مدينة الصخيرات المغربية توقيعاً بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق بشأن الأزمة الليبية في غياب وفد المؤتمر الوطني العام ، وحضر حفلَ التوقيع وفدُ مجلس النواب الليبي المنحل وممثلون عن عدد من البلديات الليبية, والمبعوث الدولي إلى ليبيا, برناردينو ليون وسفراءٌ وشخصيات مستقلة تشارك في الحوار وممثلو أحزاب سياسية ليبية، ونواب مقاطعون لاجتماعات برلمان طبرق، وعدد من المسؤولين المغاربة.

 

 

 

وقال المبعوث الدولي إلى ليبيا, برناردينو ليون, إنه سيجتمع مع كافة الأطراف الليبية قبل التوقيع على الاتفاق النهائي، مشدّداً على أن مسـَوَّدة اتفاق السلم والمصالحة في ليبيا تعدّ خطوة مهمة جدا في طريق السلام الذي يتوق له جميع الليبيين.

 

 

 

و أضاف أن الابواب ستبقى مفتوحة للذين اختاروا عدم الحضور, مع أنهم لعبوا دور مهما  في تسهيل هذا الاتفاق. وقال : لقد اصغينا إلى مخاوفهم وسوف نستمر بالإصغاء لهم ونأخذه بالاعتبار. كما قلت عدة مرات إنه من الصعب إيجاد اتفاق كامل ومثالي يحظى بقبول الجميع, لكنني  انوي عقد اجتماع بين جميع الأطراف المعنية قبل التوقيع النهائي لهذا الاتفاق , شكرا لحرص الجميع وشجاعتهم من اجل إنهاء الصراع في ليبيا.

 

 

 

وقد أكد المؤتمر الوطني العام الليبي في رسالة خاطب فيها المبعوث الدولي الخاص للأمم المتحدة برناردينو ليون، أكد أن سفر فريق المؤتمر المكلف للمشاركة في حوار الصخيرات سيكون لتقديم التعديلات التي يرى المؤتمر أنها جوهرية

 

 

 

واعتبر المؤتمر أن هذه التعديلات ضرورية لنجاح الحوار, وتحقيق مـُخرَجات عملية تـُنصف جميع الليبيين، وتـُطمئن دول الجوار.


وأوضح المؤتمر أن الفريق على استعداد للترتيب لحضور جولة مقبلة من الحوار، عندما تؤكد الأمم المتحدة استعدادها لذلك.


ورد المؤتمر على رسالة المبعوث الخاص أنه إذا حققت الجولات السابقة نسبة تسعة وتسعين بالمائة فإنه لا داعي لعرض تعديلات من جانب المؤتمر .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة