حركة الشباب تهاجم فندقين في مقديشو

تفجير سابق في العاصمة الصومالية مقديشو – أرشيف

قالت الشرطة الصومالية إن سيارة ملغومة يقودها انتحاري ارتطمت بفندق في قلب العاصمة مقديشو (الجمعة) ثم دخل مسلحون وبدأوا في إطلاق النار.

وأعلنت حركة الشباب الإسلامية المتشددة المسؤولية عن الهجوم على فندق ويهليا وقالت إنها تحاصر فندقا آخر بالمدينة.

وقال مصدر بالشرطة الصومالية “نعتقد أنهم مقاتلون من حركة الشباب. حتى الآن نعرف أنهم قتلوا أربعة أشخاص داخل الفندق” مشيرا إلى أن القتال ما زال مستمرا.

وأشار المصدر إلى أن قوات الأمن وصلت الى فندق ويهليا وتشتبك مع المهاجمين حيث يتردد كبار المسؤولين الحكوميين على هذا الفندق.

وأشار أحد نزلاء الفندق إلى أنه لدى بدء الهجوم أصيب برصاصة في الساق مشيرا إلى أن المقاتلين يسيطرون على الوضع.

وأضاف النزيل عبر الهاتف أن المقاتلين احتلوا الفندق بالكامل ، وقال إنهم في الطوابق العليا والسفلى وأكد أن الشرطة تطلق النار فقط من البوابة الخارحية.

من جانبها قالت حركة الشباب الصومالية إنها هاجمت فندقين في العاصمة مقديشو (الجمعة) كما اقتحم مسلحون تابعون للحركة الفندقين .

وقال المتحدث باسم الحركة للعمليات العسكرية الشيخ “عبد العزيز أبو مصعب” إن سيارات ملغومة صدمت فندقي ويهليا وسياد في العاصمة الصومالية مقديشو ثم اقتحمهما مسلحون تابعون للحركة ، وأشار “أبو مصعب” إلى أن القتال ما زال مستمرا داخل الفندقين . كما لم يشر إلى عدد الضحايا .