إيران تتهم الغرب بالتراجع عن تعهداته بالمحادثات النووية

وزير خارجية إيران: محمد جواد ظريف

اتهمت إيران الدول الكبرى (الجمعة) بالتراجع عن تعهدات سابقة في المحادثات النووية وكشفت عن “خطوط حمراء” جديدة لها في المحادثات التي انقضت مهلة حددها المشاركون فيها دون التوصل لاتفاق.

وقال وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” إنه من غير المرجح الوصول إلى اتفاق (الجمعة) وإن المفاوضين سيقضون نهاية الأسبوع في فيينا على الأرجح ،وأضاف متحدثا عن المواقف التفاوضية للدول الكبرى “الآن هم لديهم مطالب مفرطة“.

ومنذ أكثر من أسبوعين يعقد ظريف اجتماعات مكثفة مع وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” في محاولة للوصول إلى اتفاق نهائي يحد من البرنامج النووي الإيراني في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

ومن وقت لآخر ينضم إلى المحادثات وزراء خارجية بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا ، وتشارك الدول الخمس في المحادثات وستكون أطرافا في الاتفاق المزمع ، وسيكون الاتفاق خطوة كبيرة في اتجاه تقارب بين إيران والغرب لأول مرة منذ الثورة الإيرانية التي اندلعت في العام 1979.

وقال دبلوماسيون إن نقاشات ساخنة دارت بين كيري وظريف ، وحدد المفاوضون لأنفسهم مهلة حتى نهاية (الجمعة) للوصول إلى اتفاق نهائي.