الإخوان: الأمن اغتال قيادات الجماعة العزل

جماعة الإخوان تحذر من مرحلة لايمكن السيطرة فيها على المقهورين

قالت جماعة الإخوان المسلمين إنه في الوقت الذي تقتل تنظيمات مسلحة عشرات من جنود الجيش المصري في سيناء بكل سهولة وكأن سيناء خالية من أي تواجد عسكري حقيقي، تقدم سلطة الانقلاب التي وصفتها الجماعة بالعميلة,  على جريمة اغتيال عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، أعضاء لجنة الدعم القانوني والحقوقي والنفسي للمضارين من أسر المعتقلين والشهداء بالجماعة، الذين استشهدوا واعتقلوا من سلطات الانقلاب المجرمة – وفقا لما ورد ببيان للجماعة.

 

وأكدت الجماعة في بيانها أن جماعة الإخوان المسلمين تؤكد أن عملية الاغتيال بحق قياداتها تحول له ما بعده، ويؤسس به عبدالفتاح السيسي لمرحلة جديدة لا يمكن معها السيطرة على غضب القطاعات المظلومة المقهورة التي لن تقبل أن تموت في بيوتها وسط أهلها.

 

وتؤكد الجماعة أن الشهداء الذين تم اغتيالهم ، قد تم التحفظ عليهم داخل المنزل ثم قاموا بقتلهم بدم بارد دون أي تحقيقات او توجيه اتهامات لتتحول مصر الي دولة عصابات خارجة عن القانون.

 

و حملت جماعة الإخوان المسلمين عبد الفتاح السيسي و”عصابته” مسؤولية تبعات هذه الجرائم – وذلك على حد نص البيان.

المصدر : الجزيرة مباشر