نازحو ريف حلب .. الفرار من جحيم القصف

قرى النازحين بريف حلب

في خضم المجازر اليومية وانتهاكات حقوق الإنسان  والجرائم التي يتعرض لها المواطن السوري  ، وبينما تستمر  آلة القتل في حصد أرواح عشرات الأرواح من المدنيين يوميا ، تأتي مأساة النازحين في الداخل  كواحدة من أبرز المشكلات التي أفرزها النزاع في سوريا .

تقارير دولية أشارت إلى أرقام مرعبة  فيما يتعلق بهذا الأمر ، والمفوضية السامية لشئون اللاجئين  أشارت إلى ارتفاع عدد النازحين داخليا إلى ما يقارب الستة ملايين شخص  – فيما لا يشمل هذا الرقم موجة النزوح  عن محافظة حلب .. لاسيما  موجة النزوح التي تعرضت لها حلب الشرقية نتيجة المجازر التي خلفها القصف الوحشي لقوات النظام هناك .

مناطق الريف الحلبي تكتظ بمئات الآلاف من النازحين  وخاصة مناطق باب السلامة ومارع  إضافة إلى العديد من الأماكن الأخرى ..

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة