تنظيم الدولة يقترب من الحسكة ويسيطر على محطة الكهرباء

عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية

حقق تنظيم الدولة الإسلامية تقدما جديدا بالأراضي السورية ،ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان فإن التنظيم أصبح على مسافة نصف كيلو متر من مدينةالحسكة شمال سوريا.

واشار المرصد إلى أن المعارك التي وقعت بين التنظيم والقوات النظامية السورية انتهت بسيطرة التنظيم على عدة نقاط عسكرية بطريق الحسكة التي يتقاسم السيطرة عليها قوات وحدات حماية الشعب  الكردية والقوات النظامية السورية.

وأكد المرصد أن التنظيم سيطر على محطة الكهرباء الواقعة في محيط الحسكة كما أنه سيطر على سجن لم يكتمل بناؤه بعد .

ولفت المرصد إلى أن التنظيم نفذ 6 عمليات عسكرية في الاشتباكات التي وقعت بينه وبين القوات النظامية السورية يوم الأربعاء وهو ما مكنه من التقدم تجاه المدينة.

وانتقدت  صحيفة الوطن السورية المحسوبة علي النظام ما وصفته بتخاذل الأكراد في الدفاع عن الحسكة وذلك في صدر صفحتها الأولى .

وأرجعت الصحيفة السبب في ذلك إلى ما أسمته أطماع الأكراد الإقليمية وعمالتهم للأمريكيين والأوربيين ورغبتهم في إقامة إقليم يخضع للحكم الذاتي .

وأفاد شهود عيان أن الكثير من عائلات وأسر مدينة الحسكة قد نزحوا من المدينة بعد سماع أخبار اقتراب تنظيم الدولة منها، وأكد شهود العيان أن الكهرباء انقطعت عن المدينة بالكامل بعد سيطرة التنظيم علي محطة الكهرباء المغذية للحسكة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات النظام قصفت اليوم مسلحي التنظيم في محاولة لوقف تقدمهم تجاه المدينة، وأفاد المرصد أن الاشتباكات قرب الحسكة قد أوقعت العشرات من القتلى من كلا الجانبين “عناصر التنظيم والقوات السورية النظامية”.

ورفعت  قوات “وحدات الحماية الشعبية” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (الكردي) الذي يعرف على نطاق واسع أنه الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني، حالة التأهب بين صفوفها إلى الدرجة القصوى، بسبب اقتراب مقاتلي  التنظيم ” من أسوار مدينة الحسكةا.

وأعلنت القوات الكردية النفير العام وانتشرت في الأحياء الخاضعة لسيطرتها في مركز المحافظة بكثافة. وأفاد الناشط مسعود حاج من الحسكة لوكالة (باسنيوز) الكردية بأن القوات الكردية جلبت تعزيزات ضخمة من المقاتلين والأسلحة الثقيلة، ومئات العربات العسكرية إلى المدينة، وقاموا بنشرها في جميع الأحياء الكردية تحسباً لأي طارئ.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت على لسان مساعد وزير الخارجية الأمريكي أن غارات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة والتي بدأت قبل 9 شهور قد أوقعت أكثر من 10 آلاف قتيل من أعضاء التنظيم في سوريا والعراق، ومع ذلك يتمدد التنظيم في سوريا والعراق وسيطر علي مدينة تدمر السورية قبل عدة أيام كما استولي علي مدينة الرمادي بالعراق قبل أسبوعين.  


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة