الرئيس اليمني يقيل نجل شقيق الرئيس المخلوع صالح

الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي

أقال “عبد ربه منصور هادي” الرئيس اليمني، العقيد “عمار محمد عبد الله صالح” نجل شقيق الرئيس المخلوع، من منصبه ملحقاً عسكرياً في إثيوبيا وأحاله للمحاكمة العسكرية.

جاءت الإقالة بالتزامن مع بث الجزيرة تحقيقا استقصائيا، يكشف فيه ناشط سابق في تنظيم القاعدة، تحوَّل لاحقاً إلى مخبر لحساب الحكومة اليمنية، أن “عمار صالح” تورط بممارسة مهام مزدوجة مع التنظيم.


وكان “عمار صالح” قد عمل في منصب وكيل الأمن القومي على رأس الجهاز الاستخباراتي لسنوات، قبل أن يقيله الرئيس “هادي”.


من ناحية أخرى تجددت المواجهات بين المقاومة الشعبية اليمنية والحوثيين في عدة أحياء بمدينه تعز و قالت مصادر في المقاومة إنها كبدت الحوثيين خسائر بشرية ومادية.


كما قتل 6 وأصيب 8 من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح في هجوم للمقاومة على نقطة عسكرية قرب جبل النار على خط المخا بتعز،  وواصل الحوثيون قصف أحياء تعز بالأسلحة الثقيلة.

 
وفي واشنطن، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن المبعوث الدولي إلى اليمن يواصل مساعيه لجمع الأطراف في حوار سياسي قريب، وإنه يحشد الدعم الإقليمي والدولي لهذا الغرض.

وكانت أنباء قد ترددت عن عقد مفاوضات في مدينة جنيف في 14 من هذا الشهر لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة