اليونان تواجه شبح الإفلاس والخروج من منطقة اليورو

مظاهرات معارضة لإجراءات تقشفية تعتزم حكومة أثينا انتهاجها

توقعات عديدة انطلقت في الأوساط السياسية والاقتصادية الأوروبية تحذر من أن اليونان  ستواجه  “أزمة تخرج عن السيطرة” في حال فشلت في التوصل لاتفاق خلال الأيام القليلة المقبلة ربما تحول دون إعلان إفلاسها.

التهديدات التي تواجهها اليونان تأتي وسط حرب كلامية قاسية بين حكومة حزب “سيريزا” اليسارية، والدائنين الأوروبيين والدوليين.

كما تلوح عواصم غربية عدة  بخروج اليونان من منطقة اليورو ، فيما ترى آثينا أن هذه التلويحات تأتي في إطار حملة للضغط عليها للرضوخ لتعليمات الجهات الدائنة، بينما يستمر الضغط الشعبي ممثلا في مظاهرات معارضة لتوجهات حكومية لاعتماد إجراءات تقشفية لخفض النفقات.

كانت ناطقة باسم الحكومة البريطانية أعلنت في لندن الأربعاء أن المملكة المتحدة تزيد من استعدادها لمواجهة خروج محتمل لليونان من منطقة اليورو بسبب انعكاساته السلبية المحتملة على الاقتصاد البريطاني.

وعلى الرغم من إعلان الحكومة اليونانية عن استعدادها لتقديم المزيد من التنازلات لدائنيها من أجل التوصل لاتفاق ينهي المشكلة ولو بشكل مؤقت؛ لم تبد الجهات الدائنة مرونة بالشكل الكافي يمكنها من تقديم يد العون لليونان التي يبدو يرى محللون أنها ستسقط في دائرة الإفلاس على الأرجح.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة