عام على سقوط الموصل

الموصل تحت حكم تنظيم الدولة

 

 

قال نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية اسكندر وتوت، خلال لقاء برئيس الوزراء حيدر العبادي، اكتمال كافة الاستعدادات بصورة شبه نهائية لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية” بعد شهر رمضان المقبل.

 

أما صحيفة واشنطن تايمز فقد نشرت مقالا مطولا

 

 

 

ورأت الصحيفة أن سقوط الموصل جاء نتيجة وهن القوات الحكومية العراقية، والقوة غير المتوقعة لوحدات تنظيم الدولة، وأن القوات العراقية على حالها اليوم هي أبعد ما تكون عن خوض معركة ناجحة لاسترداد المدينة.

 

 

 

وقال الجنرال الأميركي ورئيس الأركان المشتركة في الجيش الأميركي في مقابلة تلفزيونية إن أداء تنظيم الدولة فاجأ وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) كما أن قدرته على تكوين تحالفات في العراق وسوريا والمحافظة على قوتها أمر لم نكن نتوقعه.

 

 

 

ونقل تقرير واشنطن تايمز عن مراقبين أمريكيين قولهم إن واشنطن لم تقدر قوة تنظيم الدولة حق قدرها وخاصة في مجال انتزاع الأرض والقدرة على الحفاظ عليها.

 

 

 

أما عن أحوال المعيشية لأكثر من مليون ونصف يعيشون في الموصل ثاني أكبر المدن العراقية فصرح غانم العابد الناشط السياسي والناطق باسم ثوار الموصل للجزيرة مباشر أن تنظيم الدولة يقوم بعمليات رصف واسعة في جميع المدن التي يسيطر عليها ويحاول أن يحسن من الخدمات للمواطنين من توفر المياه والكهرباء والرعاية الصحية وأهم ما يحرص عليه التنظيم هو شعور المواطنين بالأمن كما أن التعليم في المراحل المختلفة حتى الجامعي يسير بشكل جيد وفق مناهج تعليمية وضعها التنظيم