كيري يقوم بأول زيارة لوزير خارجية أمريكي للصومال

وزير الخارجية الامريكي جون كيري

 

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى العاصمة الصومالية مقديشو في زيارة لم يعلن عنها مسبقا. وكان في استقباله على أرض المطار الرئيس  الصومالي حسن شيخ محمود ورئيس  وزرائه عمر شرماركي.

وفي تصريح له لدى وصوله  أعرب كيري عن سروره بالزيارة متسائلا عما إذا كان الصوماليون قد انتظروها طويلا , وأضاف قائلا إن اللحظة عظيمة وإنه يود أن يكون قادرا في المرة المقبلة على التنزه وسط المدينة , ورد عليه الرئيس الصومالي بالقول إن وسط مقديشو مختلف عما كان عليه قبل سنوات في إشارة إلى تحسن الوضع الأمني.

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف ان كيري  سيؤكد على التزام الولايات المتحدة بدعم العملية الانتقالية في الصومال من اجل ديموقراطية سلمية ,
مشيرة إلى أنها أول زيارة لوزير خارجية أمريكي الى الصومال“.

ووصف مسؤول امريكي كبير الزيارة بالتاريخية وقال إنها ستوجه رسالة قوية بشأن التزام الولايات المتحدة تجاه الشعب الصومالي على حد تعبيره    .

 

ومن غير المرجح أن  يغادر وزيرُ الخارجية الأمريكي الصومال عبر مطار مقديشو لأسباب أمنية.

ويرى البعض أن  الولايات المتحدة التي لا تزال ضالعة عسكريا في الصومال، تبقى تحت صدمة فشل تدخلها العسكري والإنساني تحت راية الامم المتحدة في مطلع التسعينيات والذي انتهى بكارثة “بلاكهوك داون” في 3 اكتوبر/ تشرين الاول 1993، اي معركة مقديشو التي أ ُسقطت خلالها مروحيات أمريكية وقتل فيها 18 جنديا.

 
 
وأن مسؤولين غربيين آخرين  زاروا مقديشو خلال السنوات الاخيرة أبرزهم وزير الخارجية البريطاني السابق وليام هيغ والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

و أنه على غرار الحكومات السابقة فإن الحكومة الحالية في الصومال غير قادرة على بسط سلطتها خارج العاصمة وضواحيها ، وأن استمرارها بفضل الدعم العسكري والمالي من المجموعة الدولية.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة