مصرع عشرات الحوثيين في قصف جوي بمحافظة الحديدة

آثار غارات جوية باليمن ( ارشيف )

مقتل عشرات من مسلحي الحوثي في قصف جوي فجر اليوم السبت على مجمعين حكوميين في مديريتي، بيت الفقيه والدريهمي، في محافظة الحديدة.

كما قُتل مدنيان على الأقل في قصف مدفعي لمليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع، استهدف عدة مناطق في محافظة الضالع بجنوب اليمن.
 
وأكدت مصادر محلية وصول تعزيزات كبيرة للحوثيين إلى الضالع، بما فيها دبابات وآليات عسكرية. و في شبوة جنوب اليمن، أفاد مراسل الجزيرة أن مليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع انسحبت من منطقة حيان في شبوة.

كما قُتل سبعة من مسلحي الحوثي، وأصيب آخرون في مواجهات بمنطقة النقبة، في حين قتل أربعة من مسلحي الحوثي، وأصيب ستة آخرون في هجوم استهدفهم قرب معسكر قوات الأمن الخاصة في تعز.

وفي مأرب، أكدت مصادر مقتل أربعة من القياديين الحوثيين جراء غارات لطائرات التحالف استهدفت تجمعاتٍ ومنازلَ لهم في جنوبي المحافظة. كما أفادت المصادر عن مقتل مجموعة أخرى من الحوثيين، أبرزهم القيادي أبو الفضل الكبسي، في قصف للتحالف على معسكر كوفل، بصرواح في غربي مأرب.

وفي عدن، قتل سبعة من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح، وأصيب 13 آخرين في هجوم للمقاومة الشعبية على مواقع لمليشيا الحوثي صباح اليوم فيما قُتل ثلاثة من المقاومة، وجرح 20 آخرون في الهجوم نفسه. كما أضافت هذه المصادر أن المقاومة سيطرت على مواقع هامة للحوثيين وقوات صالح في خط العريش – العلم في عدن.  

وقد قصف طيران التحالف قصف فجر اليوم السبت  قاعدة الدَّيْلَمي الجوية، شمال العاصمة اليمنية صنعاء.


وتسيطر على هذه القاعدة التي تعد من القواعد المهمة مليشيات الحوثي، وقوات موالية للرئيس اليمني المخلوع على صالح. وقد شوهدت ألسنة النيران ترتفع داخل القاعدة وسمعت أصوات انفجارات قوية.


من ناحية أخرى حمّل التجمع اليمني للإصلاح جماعة الحوثي المسؤولية الجنائية عما قد يلحق بقيادييه وأعضائه المختطفين لديها.


وكانت مصادر قد أكدت أن ميليشيا الحوثي نقلت عدداً من قياديي الإصلاح المختطفين لديها، ومنهم عضو الهيئة العليا محمد قحطان، إلى مواقع عسكرية يُتوقع استهدافُها من قبل طائرات التحالف، لاستخدامهم دروعا بشرية.


ولا يزال مئات من كوادر حزب الإصلاح ونشطائه مختطفين من قبل جماعة الحوثي منذ مطلع أبريل الماضي، إثر إعلان الحزب تأييدَه لعمليات عاصفة الحزم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة