وفاة منقذ العلي مذيع النشرة الرياضية بقناة الجزيرة

 الزميل الراحل منقذ العلي

توفي الزميل منقذ العلي, مذيع النشرة الرياضية بقناة الجزيرة بعد صراع طويل مع مرض سرطان العمود الفقري, وسيصلى على جثمانه ظهر اليوم في مسجد دار الهجرة في فرجينيا بالولايات المتحدة، حيث يوارى الثرى في مقبرة سال فارد.

ونعت شبكة الجزيرة الإعلامية الزميل الراحل, وقال ياسر أبو هلالة مدير قناة الجزيرة إن الراحل في حياته المهنية، وفي ظل أصعب الظروف كان يستغل كل لحظة ممكنة ليعود إلى جمهوره، ويطل عليه من شاشة الجزيرة التي كان واحدا من نجومها المؤسسين، وفي آخر سنة وعندما اشتد المرض طلب أن ينقل إلى مكتب واشنطن ليكمل رحلة العلاج  على أمل العودة، لكن إرادة الله نفذت ورحل عن عالمنا فجر اليوم.

وأضاف أبو هلالة قائلا “رحل زميلنا إلى الدار الآخرة عند رب رحيم كريم يوفي الصابرين أجرهم بغير حساب، لكنه يبقى بيننا بما تركه من أثر ويبقى في ذاكرتنا نجما لا يأفل”. وتقدمت أسرة الجزيرة لعائلة منقذ العلي، وأحبائه بأحر التعازي.

وكان أخر ما كتبه الزميل منقذ العلي قبل وفاته رسالة إلى نجله أسامة قال فيها:
“حبيبي وأملي اسامة رغم ألمي وأنت تعلمه فقد كانت صور تخرجك من مدرسة الشويفات بلسما خفف عني قليلا رغم ما حمله من غصة بغربتنا عنك يا ولدي وغيابنا عن حدث انتظرته 12 سنة (هكذا كتب الله لنا) قلوبنا كانت معك تلهف لفرحتك تضحك لضحكتك نرفع يدنا معك من بعيد جدا لنعيد تجهيز عباءة التخرج وفقك الله يا ولدي وأسعدنا جميعا بلم شمل تعود فيه الصحة والعافية إلى ديارنا ويعود الأمل (ولم نفقده يوما) إن الله معنا هو القادر وهو الشافي والمعين فحسبنا الله ونعم الوكيل من قلبي أبارك لك وأتمنى أن نكون معك في تخرجك من الجامعة لا تتأخر فكلنا بانتظارك والدك المحب منقذ”

منقذ العلي  من مواليد حماة عام 1962، تخرج من جامعة دمشق حيث يحمل بكالوريوس آداب، وكان قد عمل مذيع أخبار في إذاعة وتلفزيون سوريا لعشرة أعوام (1987 – 1997) لينضم إلى الجيل المؤسس  في قناة الجزيرة عام 1997.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة