ليبرمان يتهم القائمة العربية بالكنيست “بدعم الإرهاب”

وزير الخارجية الإسرائيلي السابق – افيغدور ليبرمان

دعا وزير الخارجية الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان الخميس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لإلغاء محادثات مرتقبة مع أيمن عودة رئيس القائمة العربية المشتركة في البرلمان الإسرائيلي “الكنيست” ، واتهمه بإضفاء الشرعية على من سماهم بـ “داعمي الارهاب”.

ووصف ليبرمان عودة بأنه يمثل لائحة من داعمي الإرهاب في الكنيست الإسرائيلي مستنكرا أن يلتقي به رئيس وزراء إسرائيل الذي يترأس حكومة تعرف نفسها بانها قومية، وأضاف ليبرمان أن لقاء نتنياهو مع عودة، يعطي شرعية لقوى تعمل على تدمير اسرائيل من الداخل ويعطي ختم الموافقة على الطابور الخامس الذي يعمل من داخل البرلمان الإسرائيلي ( الكنيست) – على حد قوله.

وأعرب ليبرمان أيضا عن تأييده لتصريحات نتنياهو خلال حملته الانتخابية والتي حذر فيها من أن العرب يصوتون “بأعداد كبيرة” لحث ناخبي اليمين على التصويت، ورأى ليبرمان أن نتنياهو كان محقا في ذلك لأنه تم تشجيع العرب على التصويت من قبل “عناصر معادية لإسرائيل، وعلى راسهم السلطة الفلسطينية”.

وقال ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا اليميني – المعادي للعرب – والموجود حاليا في المعارضة إنه لن ينضم للحكومة الإسرائيلية الجديدة التي شكلها نتنياهو ، ولكنه قد ينضم في نهاية المطاف الى الائتلاف الحكومي الذي يملك اغلبية هشة في البرلمان مع 61 مقعدا من أصل 120.

ويترأس أيمن عودة القائمة العربية المشتركة التي أصبحت القوة الثالثة في الكنيست بعد الانتخابات التشريعية في 17 من مارس / آذار الماضي، بعد أن حصلت على 13 مقعدا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة