تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر على مدينة حصيبة

 

تنظيم الدولة الإسلامية ـ أرشيف

   

قالت القوات العراقية إنها أحبطت محاولة ثالثة لتنظيم الدولة الاسلامية لاختراق خطوطها الدفاعية شرقي مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار.

يأتي هذا بينما أعلنت مصادر تابعة لتنظيم الدولة أن مقاتلي التنظيم سيطروا على مدينة “حصيبة” شرق الرمادي، كما سيطر التنظيم على معبر بري بين سوريا والعراق.

وتقع حصيبة الشرقية في منتصف المسافة بين الرمادي وقاعدة الحبانية العسكرية، التي تتحصن فيها القوات العراقية.

في الوقت نفسه، قال الفريق “رائد جودت”، قائد الشرطة الاتحادية العراقية، إن وزير الداخلية تعهد بإعادة هيكلة وتنظيم الشرطة في محافظة الأنبار، إلى جانب مكافأة عناصر الشرطة الذين “صمدوا” في مدينة الرمادي” مركز المحافظة، حسب تعبيره.

وأضاف جودت، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر قيادة الشرطة الاتحادية ببغداد، اليوم (الخميس) أن “الشرطة الاتحادية تواصل عمليات صد هجمات تنظيم الدولة الإسلامية في عدة مناطق من مدينة الرمادي باتجاه المحور الشرقي والغربي للمدينة على مدى الأيام الماضية.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة في العراق (يونامي) الثلاثاء الماضي، أن نحو 25 ألف شخص فروا من مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، غربي البلاد، بعد هجوم تنظيم “داعش” على المدينة، الجمعة الماضية، والذي أسفر عن سيطرة التنظيم المتشدد على المدينة بشكل شبه كامل.

وفي واشنطن، قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تنوي تسليم العراق ألف سلاح مضاد للدبابات في يونيو/حزيران المقبل، للتصدي لتفجيرات تنظيم الدولة الإسلامية الانتحارية كتلك التي ساعدته في الاستيلاء على مدينة الرمادي بغرب البلاد.

وكان الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قد أكد خلال محادثات أجراها (الخميس) مع رئيس الوزراء العراقي “حيدر العبادي” في الكرملين أن موسكو وبغداد ستعززان التعاون العسكري فيما بينهما.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة