غارات كثيفة على "صنعاء" وموجة نزوح كبيرة للسكان

مقاتل حوثي بالعاصمة سنعاء – أرشيف

كثفت قوات التحالف العربي (الأربعاء) الغارات على مواقع الحوثيين في محيط العاصمة اليمنية صنعاء ما تسبب بحركة نزوح كبيرة للسكان بحسب شهود عيان.

وتوالت الغارات منذ منتصف ليل الأربعاء وحتى الصباح على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح ، محدثة انفجارات ضخمة هزت العاصمة صنعاء وأثارت حالة من الذعر بين السكان بحسب الشهود.

كما تركزت الغارات فجر الأربعاء على مخازن أسلحة في جبل نقم  شرق صنعاء وفي جبل النهدين (جنوب) وفي جبل فج عطان (جنوب غرب) الذي تعرض لعدة غارات في وقت سابق استهدفت مخازن الأسلحة  الواقعة به.

وتسببت الغارات بنزوح الآلاف من  اليمنيين من منازلهم خوفا من الانفجارات التي دوت على بعد كيلومترات من مواقع القصف ، إلا أن  مطار صنعاء لم يتعرض لغارات بعد منذ نهاية الهدنة الإنسانية التي استمرت خمسة أيام وانتهت ليل الأحد الماضي .

يأتي هذا فيما قال رجال أمن ومقاتلون ينتمون للمقاومة الشعبية في محافظة "مأرب، إن الحالة الأمنية داخل المحافظة مستقرة وهادئة، وأن محاولات ميليشيا الحوثي للتقدم لم تحقق أي نجاح حتى الآن. وأضافوا في تصريحات خاصة للجزيرة مباشر، إن حركة السير طبيعية في معظم الشوارع.

فيما أكد مواطنون نازحون من صنعاء، إن الحالة الأمنية في العاصمة سيئة ومضطربة، وأنهم هم جاءوا إلى مأرب بسبب استقرار الأوضاع فيها.

 واستهدفت غارات للتحالف مجموعات من الحوثيين في المحافظات الجنوبية حيث تستمر المواجهات بين المتمردين وأنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي.

كان التحالف العربي بقيادة السعودية قد بدأ  في 26 من مارس حملة عسكرية جوية ضد الحوثيين وقوات صالح، فيما احتدم القتال على الأرض بين المقاومة الشعبية ومسلحين حوثيين.  –  ما تسبب في سقوط 1850 قتيلا ونزوح أكثر من نصف مليون شخص منذ نهاية مارس – بحسب إحصائيات أممية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة