خلال لقائه موغيريني .. نتنياهو يجدد التزامه بحل الدولتين

لقاء موغيريني ونتنياهو

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التزامه (الأربعاء) بحل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني بعد تراجعه عن هذا الالتزام أثناء حملته الانتخابية في مارس آذار.

وقال نتنياهو لدى لقائه بمسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيديريكا موجيريني في أول زيارة تقوم بها للمنطقة وبعد أسبوع من تولي حكومته الجديدة مهامها "نريد سلاما ينهي الصراع نهائيا وعلى نحو حاسم … إنني لا أؤيد حل دولة واحدة وأنا لا أعتقد ان هذا حل على الاطلاق .. أنا أؤيد رؤية دولتين لشعبين .

من جانبها أكدت مسؤولة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني التزام الاتحاد الأوروبي تجاه محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين،  وتعهدت ببذل الجهد لاستئناف المفاوضات المتعثرة.

وقالت موغيريني في مؤتمر صحفي مشترك مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بعد اجتماعها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الاتحاد الأوروبي يبدي التزاما كاملا بعملية السلام وبإقامة دولة فلسطينية وإقرار السلام والأمن، وأكدت أن الأمر يكتسب أهمية كبيرة في الوقت الحالي مع تفاقم حالة عدم الاستقرار وغياب الأمن – على حد قولها.

وأضافت مسؤولة الخارجية الأوروبية  أنه من مصلحة أوروبا والفلسطينيين والعرب و من مصلحة إسرائيل أيضا المضي قدما ، حيث يحمل كل يوم  تغيرات، وأكدت أنه ينبغي التحرك للأمام .

من جانبه قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن الرئيس الفلسطيني أعرب عن  تقديره للتحركات التي تتخذها السيدة موغيريني والاتحاد الأوروبي من أجل إحياء عملية السلام معربا عن أمله ان تحترم جميع الأطراف الالتزامات المترتبة على الاتفاقيات وان تفي بتعهداتها. جاء ذلك قبيل لقاء موغيريني ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة