بان غي مون: محادثات بشأن اليمن نهاية مايو الجاري

امين عام الأمم المتحدة – بان كي مون

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون في بيان " الأربعاء" أن المنظمة الدولية سترعى محادثات سياسية تجري في جنيف بين الأطراف المتنازعة في اليمن ابتداء من 28 مايو  الجاري.

ووفقا للبيان، فإن مشاورات شاملة سوف تجري بين أطراف الأزمة اليمنية ابتداء من 28 مايو في جنيف لإعادة الزخم تجاه عملية انتقال سياسي يقودها اليمنيون.

وعلق وزير الخارجية اليمني رياض ياسين عبد الله على الإعلان قائلا إن الحكومة اليمنية لم تبلغ بالمحادثات ولذلك فهي ستمتنع عن حضورها.

واشترط وزير الخارجية اليمني رياض ياسين انسحاب الحوثيين ولو جزئيا من المدن التي استولوا عليها في اليمن، كشرط لمشاركة الحكومة اليمنية  في محادثات جنيف التي دعا إليها الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون .

وقال الوزير إن الإعلان منح مهلة قصيرة جدا لبدء المحادثات، وإن موعدها يجب أن يؤجل ، ولم يتضح بعد ما إذا كان الحوثيون قد أعلنوا مشاركتهم في تلك المحادثات .

وترفض الحكومة اليمنية إجراء أي محادثات يشارك فيها الحوثيون إذا لم  يلتزموا  بقرار الأمم المتحدة الذي يطالبهم بترك السلاح.

كان مؤتمر الرياض الذي دعت له المملكة العربية السعودية لحل الأزمة اليمينة وشارك فيه 410 أعضاء من كافة التيارات السياسية باليمن وحضره الرئيس عبد ربه منصور هادي ونائبه قد أنهى أعماله أمس الثلاثاء بإصدار وثيقة نصت على دعم وتأييد السلطة الشرعية اليمنية، وطالبت وثيقة "الرياض" بضرورة إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة ومؤسساتها، وأقرت تشكيل نواة جيش وطني، من القيادات المؤيدة للشرعية، وتضمنت دعمَ المقاومة الشعبية المسلحة، وتسليحها وتشكيل قيادة موحدة لها.

كما شددت الوثيقة على ضرورة محاسبة الضالعين في الانقلاب ، وإخراج المليشيات الحوثية من العاصمة صنعاء وكافة المدن التي تسيطر عليها، واستعادة الأسلحة المنهوبة من معسكرات الجيش.

ودعت إلى تشكيل قوة عسكرية عربية مشتركة، لتأمين المدن اليمنية الرئيسية، وطالبت مجلس الأمن  بتنفيذ قراره 2216، وسرعة إيجاد منطقة آمنة داخل الأراضي اليمنية، تكون مقرا لاستئناف نشاط الحكومة الشرعية ومؤسسات الدولة..


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة