إسلام صلاح.. من الجامعة إلى المشرحة

الطالب إسلام صلاح

 

ذكرت هيئة الدفاع عن المعتقلين أن  "إسلام صلاح الدين أبو الحمد عطيتو" طالب بجامعة عين شمس قتل اليوم الأربعاء برصاص الشرطة المصرية بعد يوم واحد من اعتقاله من إحدى لجان الامتحانات بجامعة عين شمس.

وأكد شهود عيان للجزيرة مباشر أن قوات تابعة للشرطة المصرية اعتقلت الطالب "إسلام صلاح" أمس الثلاثاء أثناء تأديته الامتحان بكلية الهندسة بجامعة عين شمس، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وقال ذوو الطالب إنهم فوجئوا بإبلاغهم بمقتل ابنهم في تبادل لإطلاق النار، رغم انه اعتقل من لجنة الامتحان أمس.

وأعلنت وزارة الداخلية إنها قتلت الطالب بعدما تبادلت قوات الشرطة إطلاق النار معه في صحراء التجمع الخامس، واتهمته بالمسئولية عن قتل العقيد وائل ابو طاحون، الضابط بمصلحة الأمن العام.

يأتي هذا بعد يوم من إعلان الداخلية قتل شابين آخرين داخل منزلهما، بتهمة محاولة اغتيال المستشار "معتز خفاجي" رئيس محكمة جنوب القاهرة، الذي ينظر قضايا أحداث مكتب الإرشاد، وقضية تنظيم "أجناد مصر" و"أحداث كرداسة".

في نفس السياق، أعلن اتحاد طلاب هندسة عين شمس تقديمه استقالته بالكامل، اعتراضا على ما حدث.

ووصف الاتحاد في بيان رواية وزارة الداخلية ب"الكذب والافتراء والإجرام الذى تمارسه الدولة ضد الشباب فالقتل بدم بارد والاتهام والإدانة بدون محاكمة عادلة هي أفعال فاشية لا يمكن وصفها بأقل من ذلك".

وطالب الاتحاد مجلس كلية الهندسة بفتح تحقيق فوري لمحاسبة كل من تواطئ في تلك الواقعة واتخاذ كافة الخطوات القانونية التي تثبت اختطاف الطالب من داخل الكلية وقتله، وحملهم مسئولياتهم الكاملة تجاه الطالب وحقوقه، كما طالب بالاطلاع على محتوى كاميرات المراقبة الخاصة بالكلية لإثبات كذب الرواية المعلنة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة