حشمت: مصر تشهد صراعا بين الجيش ورجال الأعمال

الدكتور جمال حشمت

 

قال الدكتور “جمال حشمت” رئيس البرلمان المصري بالخارج، إن الحراك الثوري المستمر لمعارضي الانقلاب في مصر لمدة عامين يطعن في شرعية النظام.

وأضاف “حشمت” في حوار مفتوح مع الجالية المصرية بالعاصمة الإنجليزية لندن، إن البلاد تشهد حاليا صراعا بين رجال الأعمال والمؤسسة العسكرية، بسبب استحواذ الأخيرة على كافة المشروعات الاقتصادية التي يتم الإعلان عنها، الأمر الذي أثار غضب رجال الأعمال الذين كانوا يتوقعون مكافأتهم على مشاركتهم في الانقلاب. وهو ما أدى لظهور انتقادات حادة للسيسي في وسائل الإعلام الخاصة في الفترة الأخيرة.

وقال “حشمت” إن “الانقلابيين” لم ينجزوا شيئا حتى الآن رغم مساندة كافة أجهزة الدولة لهم، ورغم حديثهم الدائم عن شرعية الإنجاز واستخدامها في الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، واحتكارهم للسلاح وامتلاكهم لإعلام “عنصري محرض على القتل وقضاء مسيس” حسب قوله.

وأدان “حشمت” تنفيذ حكم الإعدام بمتهمي قضية “عرب شركس” الأحد، مؤكدا أنها قضية ملفقة بدليل القبض عليهم قبل الحادث الذي يحاكمون بسببه.

وأكد “حشمت” إن الأحوال الاقتصادية في تدهور مستمر، مع عدم قدوم أي استثمارات خارجية، واقتصارها على مساعدات خليجية لم تؤد إلى أي تحسن ملموس، لأنها لم تجد طريقها إلى المواطن العادي.

وتوقع “حشمت” عدم إجراء الانتخابات البرلمانية، بسبب خوف النظام من وجود برلمان يمكن أن يحاسبه، كما حذر من اتفاقية سد النهضة التي وقعتها مصر مع السودان وإثيوبيا، وتأثيرها على نصيب مصر من مياه النيل.

وتوجه “حشمت” بحديثه إلى من سماهم “الصامتين على القتل والإعدامات” مؤكدا أنهم سيتعرضون للظلم أيضا من النظام، وسيدفعون الثمن غاليا عاجلا أم آجلا.

المصدر : الجزيرة مباشر