بوكو حرام تستعيد السيطرة على مدينة إستراتيجية بنيجيريا

عناصر من جماعة بوكو حرام (غيتي)


اعترفت السلطات النيجيرية باستعادة جماعة بوكو حرام مدينة مارت الإستراتيجية في شمال شرق نيجيريا.

وأعرب نائب محافظ ولاية بورنو مصطفى زناه عن حزنه لسقوط مدينة مارت، ووصفه بأنه “نكسة كبيرة”.

وتعد مدينة مارت هي مدينة صيادين، ومزارعين غنية بثرواتها الزراعية، ومحاذية للكاميرون، وتقع على الخط التجاري الإستراتيجي بين نيجيريا وجارتيها الكاميرون وتشاد. وتناوبت كل من القوات الحكومية، وبوكو حرام السيطرة على المدينة مرارا منذ 2013.

يشار إلى أن بوكو حرام استولت على مناطق واسعة في شمال شرق نيجيريا العام الماضي؛ لكن الجيش تمكن من استعادة مجمل تلك الأراضي تقريبا منذ أن شن -ضمن تحالف عسكري إقليمي يجمع نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون- عملية عسكرية واسعة في فبراير/ شباط.

واستولت بوكو حرام للمرة الأولى على مارت في يناير/ كانون الثاني 2013 ، وأقامت فيها مقر قيادتها. ثم استعادها الجيش في مايو/ أيار من العام ذاته بعد إعلان حالة الطوارىء في المنطقة. لكن الجماعة استعادت مجددا السيطرة عليها في 2014.

يذكر أن الصراع الدائر السلطات النيجيرية وجماعة بوكو حرام منذ ست سنوات أسفر عن مقتل 15 ألف شخص، كما شرد حوالى 1.5 مليون.