الدكتور عماد شاهين: النظام المصري يستخدم القضاء كأداة لتصفية

د.عماد شاهين

وصف الدكتور عماد شاهين، أستاذ السياسات العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، الأحكام القضائية الصادرة في  قضيتي “التخابر مع حماس” والهروب من سجن وادي النطرون” بالأحكام شديدة القسوة، كما وصف المحاكمة بالزائفة.

وأضاف “شاهين” في البيان الذي أصدره على موقعه الإلكتروني “تم اتهامي زورا في القضية الأولي (التخابر) والحكم علي بالإعدام غيابيا وإحالة اوراقي إلى المفتي. أكرر رفضي الكامل لهذه التهم وأشير إلى أني لست الضحية الوحيدة للظلم في هذه القضية”.

واعتبر شاهين أن هذه الأحكام “تعبر عن الطريقة المقلقة للغاية التي يستخدم فيها القضاء كأداة لتصفية الحسابات مع الاختلاف السياسي بأشد الوسائل قمعا وقسوة، بعد أن تم تنحية الأدلة أو الحد الأدنى من العدالة جانبا”. واستطرد “النظام المدعوم عسكريا يستهدف المعارضين السلميين والمتظاهرين الشباب والطلبة والصحفيين والأكاديميين، ويحاول إعادة الدولة الأمنية وتهديد كل المعارضين. ومنذ أكثر من عامين والجيش والأجهزة الأمنية يقودون ثورة مضادة ضد كل من لهم علاقة بثورة يناير”.

واختتم بيانه قائلا “كأكاديمي وعالم مستقل: سأستمر في التمسك والدفاع عن القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والمصالحة الوطنية. هذه هي القيم التي تحتاجها مصر في هذه اللحظة لرسم مسار سلمي للمستقبل وأعتقد أن هذا سبب استهدافي في مثل هذه القضية”.

المصدر : الجزيرة مباشر