هيرست: السيسي أصبح محاصرا في شبكة صنعها بيده

  هيرست يحذر من تدهور الأوضاع في سيناء (هافينجتون بوست)

حذر كاتب البريطاني ديفيد هيرست  من استمرار تدهور الوضع الأمني داخل مصر،  مشيرا إلى  أن عام 2015 شهد 1641حادث ، أي حادث عنف كل 90 دقيقة على حد قوله.

وأضاف هيرست -في مقال له بموقع “هافينغتون بوست الأمريكي تحت عنوان” هل يحتفظ السيسي بدعم كبار الجنرالات”- أن الوضع  يزداد سوءا يوما بعد يوم، خاصة بعدما أصبح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، محاصرا في شبكة صنعها بيده, حيث أصدر263 مرسوما منذ صعوده إلى السلطة في يونيو 2014.

وتابع قائلا” في الوقت ذاته ولم ينجح في تشكيل قاعدة سياسية خلفه، كما لا يستطيع عزل وزير الدفاع الحالي، وفقا للدستور الذي آمن منصبه وقتما كان يشغل ذات الحقيبة الوزارية”.

وتطرق هيرست إلى الوضع في سيناء قائلا:”ومن بين بواعث القلق، احتمالات انتقال التمرد في شبه جزيرة سيناء إلى البر الرئيسي لمصر فقد لجأ الجيش إلى تكتيكات وحشية لقمعه، عبر هدم الجانب المصري من رفح، وفرض حظر تجوال، وإطلاق النار على القرى، وتدمير نحو عشرة ألاف منزل.

وحذر  الكاتب البريطانى من خطورة انتقال التمرد إلى صعيد مصر قائلا:”لا تمتلك سيناء إلا تعدادا سكانيا متناثرا يبلغ نحو نصف مليون، فما بالك لو بدأ ذات الشيء في صعيد مصر البالغ تعداده 30 مليون نسمة، لا سيما وأنه مجتمع محافظ دينيا، صوت بأغلبية كاسحة للإخوان، وبات مهمشا اقتصاديا، كما أعلن أبو سفيان المصري أحد أعضاء “ولاية سيناء” اعتزام التنظيم تدشين فروع له في أسيوط والفيوم بصعيد مصر المعروف باحتضانه حركة التمرد المناهضة للدولة في تسعينيات القرن المنصرم”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة