“نيابة الانقلاب” وصف يطيح بـ”إعلاميي الانقلاب “

 “نيابة الانقلاب” كما جاء في تقرير الأهرام

تسبب وصف النيابة العامة بمصر بـ” نيابة الانقلاب” عبر صحيفة  الأهرام في الإطاحة بعدد من صحفي الجريدة من مناصبهم.

وترجع القصة إلى يوم الأثنين الماضي 11 مايو عندما نشرت صحيفة الأهرام (أكبر الصحف القومية الداعمة للنظام الحالي)تقريرا تحت عنوان “من الخازندار إلى خفاجي ..الإخوان يواصلون استهداف العدالة”.

إلا أن التقرير الذي نشر على ثلاثة أعمدة نص في أخر فقرة على” حيث تزعم نيابة الانقلاب أنهم شرعوا في قتل رئيس نادي الزمالك ” .
وقاد الرئيس عبد الفتاح السيسي عملية انقلاب على أول رئيس مصري منتخب في 3 يوليو من عام 2013 .

ورغم تراجع توزيع الصحيفة القومية الأولى بحسب تقارير غير رسمية، إلا أن “الكلمتين” تسببتا -بحسب ما نشرته صحيفة التحرير الخاصة المصرية- في توبيخ من رئاسة الجمهورية لرئيس تحرير جريدة الأهرام محمد عبد الهادي علام للرئاسة الجمهورية، نتج عنه الإطاحة برئيس قسم الحوادث –رغم أنه من الصحفيين القدامى في الملف القضائي بالجريدة-ونقل محرر الخبر إلى قسم المعلومات (الأرشيف).

كما قرر رئيس تحرير الجريدة توقيف محرر الديسك الخاص بالخبر، ونقله من الديسك المركزي إلى ديسك الصفحات المتخصصة.
ومن جانبه أكد محرر الخبر في تصريحات إعلامية أنه لم يتعمد كتابة التقرير بهذا الشكل، خاصة أنه من غير المعارضين للنظام الحالي، إلا أنه اقتبس الخلفية من أحد المواقع التابعة لجماعة الإخوان ولم يراجع ما كتب.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة