أهالي تعز قبل الهدنة لمباشر: الحوثيون لا عهد لهم

نخشى الهدنة لأننا لا نثق في الحوثي” بتلك الكلمات أعرب المواطن اليمني ناصر جبر عن مشاعره تجاه الهدنة التي من المقرر أن تبدأ مساء اليوم بناء على اقتراح مقدم من التحالف العربي الذي تقوده السعودية

ويري عدد كبير من أهالي تعز بحسب استطلاع رأي قام به مراسل الجزيرة مباشر ، أن جماعة الحوثي ليس لهم عهد ولا ميثاق،  ولم يعد الشعب اليمني يثق بتعهداتهم فقد جربهم في أكثر من مبادرة وأكثر من توقيع ، والعديد من الاتفاقات، ولعل أبرزها توقيعهم على مخرجات الحوار الوطني .

 

 

بينما ترى الأطراف السياسية في تعز، بحسب المراسل، أن الهدنة قد تستخدم من قبل جماعة الحوثي،  لإعادة ترتيب أوضاعها واستعادة قوتها ، والعمل على عودة السيطرة على الأماكن التي انسحبت منها خلال الأيام الماضية بعد مواجهات مع المقاومة الشعبية.

وقال جبر في تصريحات للجزيرة مباشر “كيف نثق في جماعة الحوثي ، وهي تقتلنا ليل ونهار ولا تراعى أي حرمات .

 

 

فيما ترى أمينة التي فقدت 5 من عائلتها خلال الأسبوع الماضي على يد جماعة الحوثي ، أن وقف إطلاق النار ، والإعلان عن هدنة حقيقة سبيل لدفن الجثث ، والتقاط الأنفاس

ودعت أمينة خلال تصريحات للجزيرة مباشر إلى استمرار الهدنة لحين الوصول لاتفاق

وتدخل هنا فاطمة قائلة : نعانى منذ انطلاق الثورة في فبراير 2011 ولم تستقر البلاد من حينها وأصبحنا نخشى على أنفسنا من ويلات الحرب فمتى تقف تلك الحرب ومتى تعود اليمن إلى هدوئها .

 

 

في حين يتمنى الطفل مهند(6 سنوات) نجاح الهدنة حتى يتمكن من النوم دون خوف ، ويقول لمراسل الجزيرة مباشر” أتمنى وقف القصف حتى أنام دون رعب من أصوات القنابل ، أو أن أفقد أبي وأمي مثل صديقي محمد”

ومن جانبه يقول مراسل الجزيرة مباشر ، إن الساعات الأولى من هذا اليوم لا تحمل أي بشائر هدنة، خاصة في مدينة تعز بعدما تصاعدت أعمال العنف التي يقوم بها كل من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ، والمتمثلة في قصف منازل المدنيين من عدة أماكن.

 

 

في هذه الأثناء  قامت جماعة الحوثي صباح الثلاثاء بقصف سيارة أجرة تقل مدنين مما أدي إلى سقوط أربعة قتلى وجرح آخرين .

كما شهد “الاثنين” ، ارتكاب جماعة الحوثي جريمة جديدة تتمثل في استخدام كل من قلعة  القاهرة الأثرية ومباني إدارة المرور، وإدارة المياه  في منطقة صينة ، لتمركز دباباتها ومدفعيتها ، كما قامت بقصف المساكن “بشكل هستيري ” على  أحياء (الشعب، والبريد ، والجمهوري ).

وأدت عملية القصف إلى سقوط ما يقرب من سبعة قتلى ، بينهم أمراتان وثلاثة أطفال من أسرة واحدة .
في سياق متصل قامت طائرات التحالف الأثنين،  بقصف على المواقع التي تستخدمها هذه المليشيات لقصف المدنيين،  فقد قصفت طائرات التحالف قلعة القاهرة والدفاع الجوي وموقع الدحي ومبنى البحث الجنائي وبعض المواقع الأخرى التي تتمركز فيها مليشيات الحوثي وعصابات المخلوع صالح وتستخدمها لقصف المدنيين  في أحياء مدينة تعز .
ويقول مراسل الجزيرة ، إن المقاومة الشعبية استغلت قصف طائرات التحالف لمواقع الحوثيين ،وبادرت بالهجوم على مواقعهم واستولت على حي المرور بعد إشتباكات عنيفه معهم واستولت في هذا الحي على إدارة البحث ومبنى المعهد الفني.
وفي صعيد أخر لاتزال قلعة القاهرة التي احتلها الحوثيين تقصف حتى اللحظة قرى ومساكن للمدنيين في جبل صبر المقابل لها وقد سقط قلتى وجرحى جراء هذا القصف ودمرت عدد من المنازل .

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة