قبول استقالة وزير العدل المصري

 

وزير العدل المصري محفوظ صابر ـ أرشيف

أعلن المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصري، أنه قبل الاستقالة التي تقدم بها اليوم المستشار محفوظ صابر وزير العدل، مشيرا إلى أنه استقبل وزير العدل الذي قدم استقالته خلال هذا اللقاء، وأبدى احترامه وتقديره لكل شرائح المجتمع ولكل المهنيين والعاملين الكادحين، وأشار الوزير المستقيل إلى أنه نفسه ابن رجل بسيط لم يكمل تعليمه، ولكنه أصر على تعليم أبنائه حتى صار أحدهم وزيرا،  وأن تصريحاته لا تعدو كونها “زلة لسان” .


وكانت ردود الفعل المنددة بتصريحات  وزير العدل المستقيل قد تصاعدت على لسان سياسيين معارضين ومؤيدين للانقلاب العسكري.

وكتب “د.محمد البرادعي” بالعربية على تويتر “الإعلان العالمي لحقوق الانسان يؤكد أنه لكل شخص بالتساوي مع الآخرين حق تقلد الوظائف العامة في بلده”.

وأضاف “عندما يغيب مفهوم العدالة عن وطن لا يبقى أي شيء”.

ويجمع معظم القضاة المصريين، أيا كان انتماؤهم السياسي والفكري، على حقهم في تمييز أبنائهم إيجابيا إذا رغبوا في الالتحاق بسلك القضاء.


ودافع نادي القضاة في كل وقت، حتى عندما كان قضاة تيار الاستقلال المعارضين للسلطة يتولون قيادته، عن اللوائح الراهنة للتعيين في القضاء التي تعطي الأولوية لابن القاضي حتى لو كان حاصلا على درجة مقبول في شهادته الجامعية وكان منافسه حاصلا على درجة جيد جدا أو امتياز.

 
وأثار موقف القضاة ودفاعهم عن مصالحهم الفئوية انتقادات في مصر حيث تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 26% من السكان يعيشون تحت خط الفقر.


والعام الماضي، تم رفض طلبات 138 متقدما للعمل بالنيابة العامة، وهي أولى درجات سلك القضاة لأن آباءهم لا يحملون شهادة جامعية، برغم أن الدستور يحظر التمييز على أساس الجنس أو الطبقة الاجتماعية او الدين.


ويواجه القضاء في مصر انتقادات كذلك بسبب أحكام قاسية صدرت بحق معارضين سياسيين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة