المرصد المصري: تدمير ألفيّ منزل و تهجير 21 ألف بسيناء

تقرير المرصد المصري للحريات عن سيناء

قال المرصد المصري للحقوق والحريات إن الجيش المصري دمر أكثر من ألفي منزل وهجّر أكثر من ثلاثة آلاف عائلة تضم نحو واحد وعشرين ألف شخص خلال ستة أشهر من العمليات العسكرية في سيناء.

وقال المرصد في تقرير تحت عنوان “حصاد الطوارئ في ستة أشهر” إن هذه العمليات أدت إلى استباحة الدماء والحُرمات وإلى مقتل مئات المدنيين وإصابة آلاف آخرين. 

وأضاف المرصد في تقريره أن المتحدث باسم الجيش المصري كان قد أعلن في وقت سابق أن الجيش قـتل سبعمئة وخمسة وعشرين ممن وصفهم بالإرهابيين في سيناء خلال الأشهر الستة الماضية.

وفي خلال ذلك الوقت رصد المرصد المصري للحقوق والحريات ارتكاب الجيش جرائم بحق المدنيين تمثلت فى الآتي:

القتل خارج إطار القانون: 681 حالة
الاعتقال التعسفي: 1481 حالة
حالة اعتقال تحت بند الاشتباه: 2667 حالة
حرق عشش: 1740 عشة
تدمير وحرق منقولات مادية خاصة بالمدنيين : 1837 (566 سيارة- 1271 دراجة بخارية)
المنازل المهدمة: 2084 منزلا
عدد الأسر المهجرة: 3056 أسرة
عدد الأفراد المهجرين: 21 ألف و392 فردا ما بين طفل وشاب وامرأة وشيخ.
مساحة المنطقة المهجرة : 1 كم × 13.5 كم .

وقالت وحدة رصد انتهاكات حقوق الإنسان فى سيناء بالمرصد  إنه منذ إعلان حالة الطوارئ شرع الجيش المصري في إخلاء المنطقة الحدودية ما بين رفح الفلسطينية والمصرية حيث تم تدمير ما لا يقل عن 2084 منـزلا، وأُخلي قسراً قرابة 3056عائلة من منازلها.

بمعدل أكثر من 21 ألف شخص نزح العديد منهم إلى مدينة العريش بينما استوطن آخرون لدى أقاربهم وذويهم كما جاء في التقرير.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة