ابنة معتقل تقفز من الشرفة بعد منعها من رؤية أبيها

“ابنتي ألقت بنفسها من الشرفة لعدم تمكنها من زيارة والدها المعتقل منذ عدة شهور ” بتلك الكلمات تحدثت زوجة أحد المعتقلين أمس الأربعاء فيما يعرف بقضية “كتائب حلوان”.

 وقالت زوجة المعتقل -في كلمة أبكت الحضور- إن لديها 6 أبناء أصغرهم طفلة في الثالثة من عمرها تعشق والدها لحد الجنون، ونظرا لمنعها من رؤيته، نتيجة نعنت إدارة السجون، ألقت بنفسها من الشرفة مما أدي لجلوسها في الجبس 90 يوما “مشيرة إلى أنها لم تتمكن من رؤية زوجها منذ عدة شهور بسبب سوء المعاملة ، وتفتيش أطفالها بطريقة غير أدمية.

 في سياق متصل ، انتقد عدد من أهالي المعتقلين في مصر، تعنت إدارة السجون  معهم، وتعرضهم لانتهاكات خلال زيارتهم لذويهم، ومنعهم في كثير من الأحيان رؤية أبنائهم رغم حصولهم على التصاريح الرسمية اللأزمة للزيارة ، فيما دعت ليلي سويف إلي تشكيل شبكة تضامن.

 وأعلن أهالي المعتقلين الأربعاء تضامنهم مع السيدة سناء عبد الجواد زوجة القيادي الإخواني محمد البلتاجي،  التي صدر بحقها حكما قضائيا، بدعوى تعرضها لعدد من ضباط السجن، وذلك على الرغم من تقديمها بلاغا يتهم ضباط السجن بالاعتداء عليها ومنعها من زيارة زوجها.

 ومن جانبها دعت الناشطة السياسية ليلي سويف إلي تشكيل شبكة تضامن بين أهالي المعتقلين في سجون المصرية تهدف لوقف الانتهاكات بحقهم وحتي لا يتكرر معهم ما حدث مع زوجة البلتاجي، على حد قولها.

وتابعت ليلي والدة الناشط السياسي المسجون علاء عبد الفتاح قائلة ” أحمد الله أن أبنتي سناء في السجن ، حيث كان من الممكن أن تصبح شيماء الصباغ ، وأن علاء في السجن حتي لا يشعر بالحزن على الأرواح التي تزهق على يد قوات الداخلية التي تقوم بقتل شباب مصر “.

وكانت محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة، قضت بحبس الناشطة سناء سيف واثنين وعشرين آخرين، لمدة سنتين بتهمة خرق قانون التظاهر في القضية المعروفة إعلاميًا بمسيرة قصر الاتحادية.

ومن جانبها قالت منظمة هيومن رايتس مونيتور -في تقرير لها قبل يومين- إن عدد المعتقلين في السجون المصرية  تجاوز 40 ألف نتيجة معارضتهم للنظام الحالي.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة