إسرائيل تهدم 150 منزلا بالنقب منذ بداية العام

 

 إسرائيل تهدم 150 منزلا في الضفة (الجزيرة مباشر)

نظمت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني اعتصاما أمام بلدية تل أبيب للمطالبة بوقف هدم المنازل الفلسطينية .

وبحسب مراسل موقع الجزيرة مباشر، فإن  قوات الإحتلال قامت منذ بداية العام الجاري، بهدم ما يزيد عن 150 منزلا فلسطينيا في الضفة الغربية، وفلسطين المحتلة ، خاصة في منطقتي النقب والساحل، بدعوى عدم الترخيص.

وأضاف أن النقب شهد في عام 2014 هدم ما يقارب الـ 1000 بناية، بينما تجاوز عدد المنازل المهدمة منذ بداية عام 2015 ال150 ،ما بين بيوت مسكونة بأهلها ومحلات تجارية وغيرها، بالإضافة إلى هدم قرية كاملة بأكملها، كقرية العراقيب والتي هدمت أكثر من 80 مرّة، في حين يتمسك أهلها بإعادة بنائها مرة أخري .

وفي منطقة الساحل هُدمت مئات البيوت في مدن اللد والرملة الساحلية، بالإضافة إلى قرية دهمش الساحلية و قرى قلنسوة وكفركنا في الجليل، حيث باتت عشرات العوائل في العراء

 
عرفات إسماعيل، عضو اللجنة الشعبية في قرية دهمش يقول في تصريحات لموقع الجزيرة مباشر إن “السلطات الإسرائيلية تمنعنا من ترخيص البناء في أراضينا بحجّة أنها أراضٍ زراعية، وتقوم بعملية تضييق مسطّح البناء في الخارطة الهيكلية، في محاولة لإجبارناعلى الهجرة وترك أراضينا غصبًا”.

 
وشدد إسماعيل على تمسكه وأهله بأرضهم رغم محاربة الإسرائيليين لهم، مؤكدا أن السلطات الإسرائيلية تمنح تصاريح لمواطنها فقط للبناء سواء على الأراضي الزراعية أو المنازل الفلسطينية المهدمة.
ويتدخل جاره محمود قائلا: “تتسارع المؤسسات الإسرائيلية لجلب تصاريح تحويل المسطّح من زراعي إلى بنائي وتمكينهم من التوسّع، بينما لا تسمح بذلك للسكان العرب فقط لكونهم عرب، ولإجبارهم إخلاء أراضيهم وتسليمها للسلطات الاسرائيلية.”.

ويضيف “نحن نقوم بالبناء لأنه لا مفر من ذلك، فالكثافة السكانية بازدياد وهناك حاجة طبيعية لبناء المزيد من البيوت
وشدد قائلا : لن نسمح بنكبة جديدة بثوب جديد، وسنبقى متجذرين في هذه الأرض”.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة