إسرائيل تعيد 15 قارب صيد صادرتها في عامين للفلسطينيين

قارب صيد لصيادين من غزة – أرشيف

أعادت إسرائيل (الخميس) 15 قارب صيد كانت قد صادرتها من فلسطينيين بقطاع غزة على مدى عامين  بعد أن اتهمت أصحابها بتجاوز منطقة صيد تمتد 11 كيلومترا تفرضها في إطار حصارها لقطاع غزة .

ويقول الفلسطينيون إن المنطقة  المسموح فيها بالصيد أصغر من أن تلبي احتياجات أهل القطاع الذي تضرر بشدة جراء الحرب  الأخيرة  التي وقعت العام الماضي مع إسرائيل. وهم يتهمون أيضا البحرية الإسرائيلية بالتضييق على الصيادين في غزة.

وأعيدت القوارب الخمسة عشر يوم الأربعاء بينما زعم الجيش الإسرائيلي في بيان له أن إعادة القوارب تجيء “في إطار الخطوات الجاري اتخاذها لمساعدة سكان قطاع غزة” بحسب البيان الصادر عنجيش الاحتلال.

وتشير تقديرات برنامج الأغذية العالمي إلى أن 3600 أسرة في غزة تعمل في الصيد. وما يقل عن نصف هذا العدد بقليل ليس لديه مصدر آخر للدخل.

ويرغب الصيادون الفلسطينيون أن تسمح إسرائيل لهم  بالإبحار لمسافة 22 كيلومترا من ساحل غزة حتى يتسنى لهم صيد كميات أكبر من الأسماك الأكبر حجما.  بينما يرد  مصدر عسكري إسرائيلي إن مساحة منطقة الصيد تخضع “للمراجعة بصفة منتظمة وتعتمد على الموازنة بين الحاجة العسكرية الفعلية والضرر الذي يلحق بالسكان المدنيين .

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة