نجل الرئيس مرسي: والدي متمسك بشرعيته

قال أسامة مرسي نجل الرئيس المعزول محمد مرسي إن والده متمسك بشرعيته في حكم البلاد حتي لو تعددت الأحكام القضائية.

وأضاف خلال حواره مع وكالة الأناضول أن “ما أعلمه يقينا أنه حتي لو تعددت الأحكام إلى العشرات لن يتغير موقف الرئيس من التمسك بشرعيته كرئيس لمصر واستعادة ثورة يناير”.

يأتي ذلك تعقيبا على الحكم الصادر مطلع الأسبوع الجاري على الرئيس المعزول بالسجن 20 عاما فيما يعرف إعلاميا بقضية الاتحادية. ويقبع مرسي حاليا في سجن في محافظة الإسكندرية، شمالي البلاد.

وشدد أسامة على أن عودة والده للحكم “ليست مجرد أحلام”، يرفعها مؤيدو مرسي، لكنها واقع سيتحقق قريبا
 في الفترة المقبلة عبر ما أسماه “استعادة الثورة (ثورة 25 يناير/كانون ثان 2011)”.

وعن توقعه لموقف والده عقب حكم أمس، أجاب: “ما أعلمه يقينا أنه حتي لو تعددت الأحكام إلى العشرات لن يتغير موقف الرئيس من التمسك بشرعيته كرئيس لمصر، إلا حين ما يقرر الشعب المصري عبر إرادتهم الحرة إعادة الثورة لمسارها الرئيس والشعب الذي منحه هذه السلطة يحجبها عنه (في إشارة لفكرة التغيير بالانتخابات)”.