أوباما: أتحمل مسؤولية مقتل رهينتين بعملية ضد القاعدة

الرئيس الأميركي – باراك أوباما

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس  إنه يتحمل المسئولية الكاملة عن مقتل رهينتين غربيين عن طريق الخطأ خلال عملية أميركية لمكافحة الإرهاب بالمنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان ،  معربا عن “أسفه الشديد” لعائلتيهما.

 

وتعهد الرئيس أوباما ببذل أقصى جهوده  لضمان عدم تكرار مثل هذه “الحادثة” مستقبلا،  قائلا “سنستخلص العبر من هذه المأساة وأي تغييرات يجب أن نعتمدها”. 

 

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق أن الرهينتين الأميركي والإيطالي قتلا عن طريق الخطأ خلال عملية أميركية على الحدود الباكستانية-الأفغانية وقالت الإدارة الأميركية إن تنظيم القاعدة خطف الأميركي وارين فاينشتاين  في  13  أغسطس / آب 2011 في باكستان و أنه قتل في عملية عسكرية على الحدود بين باكستان وأفغانستان في منطقة وصفت بالـ “مضطربة أمنيا” خلال عملية “على مجمع مرتبط بتنظيم القاعدة مع رهينة إيطالي هو جيوفاني لوبورتو وقيادي أميركي الجنسية  في القاعدة يدعى أحمد فاروق، وكان الايطالي لوبورتو فقد في باكستان في 2012.