27 قتيلا جراء اشتباكات ليلية جنوب غربي اليمن

المقاومة الشعبية باليمن

أعلن مصدر طبي لوكالة فرانس برس أن 27 شخصا على الأقل قتلوا في تعز جنوب غربي اليمن في معارك ليلية بين أنصار رئيس الدولة “عبدربه منصور هادي” و ميلشيات الحوثي  وغارات للتحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وقال سكان إن إطلاق نار ودوي انفجارات سمع طوال الليل في أحياء سكنية في تعز، ثالثة مدن اليمن، التي تشهد معارك عنيف بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس هادي.


وصرح مصدر طبي بأن هناك “بين القتلى 19 متمردا شيعيا”. وأضاف أن أربعة جنود من اللواء 35 المدرع الذي بقي مواليا لرئيس الدولة وأربعة مقاتلين موالين لهادي قتلوا أيضا.


وذكر شهود عيان أن طيران التحالف قصف (الجمعة) القصر الرئاسي في تعز، ما ألحق به أضرارا جسيمة، واستهدف مواقع للقوات الأمنية الخاصة الموالية للرئيس السابق “علي عبد الله صالح”.


كما شهدت أحياء في عدن، وخصوصا دار سعد والمعلا، مواجهات جديدة تخللها إطلاق نار على المنازل، كما قال سكان، من دون أن يتمكنوا من تقديم أية حصيلة للضحايا.


وفي رأس عمران، على بعد 15 كيلومتراغربا، خاض مقاتلون موالون لهادي معارك عنيفة ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم، الذين يحاولون منذ خمسة أيام التقدم باتجاه مصفاة عدن، حسبما ذكر أعضاء في “اللجان الشعبية” القوات شبه العسكرية الموالية لهادي.


وقالت المصادر نفسها إن المقاتلات قصفت مواقع المتمردين وحلفائهم في هذه المنطقة أيضا.

وفي محافظة لحج المجاورة، قالت مصادر عسكرية إن مواجهات جرت للسيطرة على قاعدة العند الجوية بين المتمردين ومقاتلين موالين لهادي، نجحوا بمساندة رجال قبائل في التقدم في القطاع والسيطرة على تلة تشرف على القاعدة الجوية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة