حركة الشباب الصومالية تقتل نائبا في مقديشو

عملية اغتيال سابقة لنائب في مقديشو
(أرشيفية)

قالت حركة الشباب الصومالية ومسؤولون إن مسلحين تابعين للحركة قتلوا نائبا إقليميا اليوم السبت بعد أن نقل زوجته إلى مستشفى بالعاصمة مقديشو.

وقال شهود إن مسلحين أمطروا ادن حاجي حسين وهو نائب عن منطقة بلاد بنط التي تحظى بشكل من أشكال الحكم الذاتي بالرصاص عندما عاد إلى سيارته المتوقفة أمام المستشفى. وكان المسلحون في حافلة صغيرة اعترضت طريقه.  

وداهم مقاتلو الشباب مبنى حكوميا يضم وزارتين يوم الثلاثاء في قلب مقديشو مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل.

وقال الميجر إبراهيم علي وهو ضابط في الشرطة “قتل مقاتلو الشباب النائب في منطقة هودان (بمقديشو) واختفوا بسيارتهم.” وأضاف أن الشرطة تبحث الآن عن السيارة والمسلحين، وأكد عبد الله هاشي مساعد وزير الداخلية في منطقة بلاد بنط التي تقع إلى الشمال من مقديشو وقوع الحادث.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم الشؤون العسكرية في حركة الشباب إن الحركة نفذت الهجوم. وأضاف عبر الهاتف “سنواصل قتل الأعداء.” وأضاف أن الحركة شنت هجوما على مركز للشرطة في بوصاصو عاصمة بلاد بنط ليلة أمس الجمعة.وأكد شهود في المدينة وقوع الهجوم.

وركزت الحركة هجماتها على مقديشو لكن منطقة بلاد بنط أصبحت على نحو متزايد هدفا بعد أن طردتها عملية عسكرية لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي والقوات الصومالية من معاقلها التقليدية إلى الجنوب.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة