الفلسطينيون يحيون ذكرى “يوم الأسير”

 أسرى فلسطينيون ـ أرشيف

أحيا الفلسطينيون في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات (الجمعة) ذكرى “يوم الأسير” وسط مطالبات بالإفراج عن نحو 7 آلاف أسير داخل السجون الإسرائيلية ورفع ملف الأسرى إلى محكمة الجنايات الدولية.

وأدى مئات الفلسطينيين صلاة الجمعة قبالة مقر المندوب السامي للأمم المتحدة في مدينة غزة في إطار إحياء فعاليات يوم الأسير الفلسطيني، وتضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال. وأكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في مؤتمر صحفي عقب صلاة الجمعة أن الحرية لن تكتمل إلا بالإفراج عن جميع الأسرى, وأن المقاومة تعمل جاهدة على تحقيق هذا الهدف.

وطالبت اللجنة الجهات الرسمية ممثلة بالسلطة وكل من يتحمل المسؤولية عن الشعب الفلسطيني بضرورة تفعيل قضية الأسرى وتصدير معاناتهم إلى كل المحافل, بما في ذلك محكمة الجنايات الدولية. كما طالبت المؤسسات الحقوقية والإنسانية والصليب الأحمر بالقيام بواجبهم تجاه الأسرى.

ودعت أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة في الضفة، إلى مزيد من الفعاليات المختلفة المساندة للأسرى، وعلى رأسها المسيرات الشعبية, كما دعت الفصائل كافة إلى توحيد الجهود والعمل المشترك من أجل قضية الأسرى، والتركيز على العمل المقاوم من أجلهم من خلال أسر جنود إسرائيليين لمبادلتهم بالأسرى الفلسطينيين.

وفي خانيونس جنوبي قطاع غزة, انطلقت عقب صلاة الجمعة من المسجد الكبير وسط المدينة مسيرة جماهيرية حاشدة دعت إليها حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ضمن فعاليات يوم الأسير الفلسطيني.

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي “أحمد المدلل” في كلمة خلال المسيرة أن قضية الأسرى هي قضية مشتعلة ولن تهدأ أبدأ حتى يتم تحرير الأسرى من سجون الاحتلال. وأضاف المدلل أن سلاح المقاومة الفلسطينية سيبقى مشرعا في وجه الاحتلال الإسرائيلي طالما بقي أسرانا في السجون وبقيت أرضنا محتلة.

وتابع “المقاومة لا تنام الليل ولا تهدأ في النهار وهي تضع الخطط المناسبة لتحرير الأسرى لأن العدو لا يفهم لغة التفاوض ولا يستمر في اتفاقياته ومعاهداته طويلا لكنه يفهم لغة واحدة هي لغة القوة والمقاومة صنعت معادلة الرعب التي يخشاها الإسرائيليون” .

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية 6500 أسير بينهم نحو 400 أسير من قطاع غزة موزعين على قرابة 20 سجنا ومعتقلا ومركز توقيف وتحقيق إسرائيلي وفقا لبيانات هيئة الأسرى والمحررين الفلسطينيين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة