استئناف المفاوضات النووية مع إيران الأسبوع المقبل

وزير الخارجية الألماني- فرانك فالتر شتاينماير

قال وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير الأربعاء إن المفاوضات النووية مع إيران ستستأنف الأسبوع المقبل، في حين أعلنت واشنطن أنها مرتاحة لإشراك البرلمانيين الأميركيين في الاطلاع على الاتفاق.

وقال شتاينماير “المفاوضات حول الوثيقة النهائية ستستأنف الأسبوع المقبل وسنجتمع مجددا على وجه التأكيد في وقت لاحق في حزيران/يونيو على مستوى وزراء الخارجية”.

واعتبر خلال اجتماع مع نظرائه في مجموعة السبع في لوبيك في شمال ألمانيا أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه الثلاثاء في واشنطن لإشراك البرلمانيين الأميركيين في الملف، من دون التشكيك في سلطات الرئيس باراك أوباما التفاوضية، “هو أمر جيد، لأنه يحفظ فرص أن يتحول الاتفاق الاطار المعلن في لشبونة بالفعل الى اتفاق نهائي”.

من جانبه قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه “واثق” من قدرة باراك أوباما على إبرام اتفاق رغم حصول البرلمانيين الأميركيين على حق الاطلاع عليه.

وقال كيري للصحافيين عند وصوله الى لوبيك شمال المانيا للقاء نظرائه في مجموعة السبع “توصلنا لتسوية أمس في واشنطن بشأن دور الكونغرس. نحن واثقون من قدرة الرئيس على التفاوض حول اتفاق والقيام بذلك مع جعل العالم اكثر أمانا”.