مصر تخصص 1.32 مليار دولار لشراء القمح المحلي

  تستورد مصر 10 ملايين طن سنويا من القمح (الأناضول)

قال بيان صادرة عن وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية اليوم الاثنين، إن موسم توريد القمح المحلي من المزارعين والتجار المحليين سيبدأ غدا، ويستمر لمدة 3 شهور.

وحددت الوزارة سعر الأردب (150 كيلو جرام) بنحو 420 جنيه (55.77 دولارا) وهو نفس السعر الذي حددته الموسم الماضي، وتوقعت استلام نحو 3.7 مليون طن قمح محلي وهو ما يؤدي إلى زيادة الاحتياطي الاستراتيجي من القمح في البلاد حتى نهاية شهر سبتمبر/ ايلول المقبل.

ويصل سعر طن القمح الذي ستدفعه الحكومة للمزارعين إلى 2800 جنيه (371.84 دولارا)، وفقا لحسابات وكالة الأناضول.

وقال وزير التموين والتجارة الداخلية خالد حنفى ، إنه سوف يتم تذليل كافة العقبات التي تعترض عمليات التوريد واتخاذ الاجراءات السريعة لاستلام أكبر كمية من القمح المحلي لتقليل الفجوة بين الانتاج والاستيراد، وسوف يتم دفع ثمن القمح المورد عقب الفرز مباشرة حيث تم تخصيص حوالي 10 مليار جنيه (1.32 مليار دولار).

ومصر أكبر مستورد للقمح في العالم، وتشتري في العادة حوالي 10 ملايين طن سنويا من الأسواق الدولية، وتستخدم خليطا من القمح المحلي والمستورد لبرنامجها للخبز المدعوم، ويتجاوز السعر الذي تدفعه لشراء القمح من الأسواق الدولية 200 دولار للطن.

ويستمر حصاد القمح في مصر عادة لمدة 3 شهور، من منتصف أبريل/نيسان، وحتي منتصف يوليو/تموز في كل عام.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة