قيادي بحماس: على السلطة وقف التنسيق مع العدو

دعا عضو المجلس التشريعى الفلسطيني مشير المصري، الرئيس الفلسطينى محمود عباس إلى وقف التنسيق الأمني فورا مع الاحتلال الإسرائيلي، لحين الإفراج عن جميع الأسري من سجون الاحتلال.


واعتبر المصري خلال كلمته اليوم (الإثنين) أمام مهرجان الحركة النسائية بحركة حماس، والذي أقيم أمام مقر اللجنة الدولية للصيب الأحمر في غزة ، إن التنسيق الأمني للسلطة الفلسطينية مع العدو الصهيوني هو تخابر وخيانة للشعب.

وطالب “المصري” الرئيس الفلسطيني، والأجهزة الأمنية أن تبرأ ذمتها وتعلن وقف التنسيق الأمني مع العدو، مشيرا إلى أنه لا فرق بين التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني، وبين تخابر العملاء والخونة معه.

 
وجاء المهرجان ضمن سلسلة من الفعاليات التي تقيمها القوي السياسية تمهيدا لإحياء يوم الأسير الفلسطيني في 17 من أبريل الجاري.

 

وتابع عضو المجلس التشريعى قائلا: نقف اليوم أمام مقر الصليب في وقفات متتالية لشعبنا الفلسطيني، ولجموع ذوي الأسرى، في دلالة على أن قضية الأسرى هي القضية التى تحظى بالإجماع الوطنى
معتبرا المطالبة بالإفراج عن الأسرى أولوية قصوى للشعب الفلسطيني ، ومشيرا لوجود 1500 أسير مريضا يتعرضون للإهمال الطبي في سجون الاحتلال من بينهم 24 أسيرا مصاب بالسرطان، وينتظرهم مصير “جعفر عوض” الذي استشهد قبل أيام نتيجة الأهمال الطبي على حد قوله.

 
وقال، تحرير الأسرى من براثن الاحتلال أولوية لدينا، وشعبنا يعلم أن تحرير الأسرى هو الأولى، وفي سبيله يهون كل شيء، لأن هؤلاء الأبطال إنما أمضوا اعمارهم في سجون الاحتلال لأجل قضيتهم العادلة و تحرير مسرى النبي محمد صلي عليهم.

 
وشدد “المصري” على ضرورة عدم الثقة في وعود الاحتلال واصفا إياها بالكاذبة، ومشيرا إلي أن الشعب الفلسطيني ولي دم الأسري، وأن دماءه وأشلاءه تهون لتشكل جسر لتحرير الاقصي

ومن جانبها قالت رجاء الحلبي، رئيس اللجنة النسائية بحركة حماس، إن غزة في سجن كبير، ولكنها تقف أمام الاحتلال لأن فيها أسود من الرجال والنساء والأطفال، وتابعت، صممنا على تحرير الأسرى من سجون الاحتلال والآن هم بيننا.

ومن المقرر أن تنظم القوى السياسية في قطاع غزة سلسلة فعاليات هذا الأسبوع احتفالا بذكرى الأسير.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة