فرار ثمانمائة ألف طفل جراء الصراع مع بوكو حرام

الأمم المتحدة:  الأطفال والنساء تضرروا من نزاعات نيجيريا

قالت منظمة يونيسيف التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من 800 ألف طفل أجبروا على الفرار ومغادرة منازلهم في شمال شرق نيجيريا جراء الصراع بين جماعة بوكو حرام  والقوات العسكرية ومجموعات الدفاع الذاتي المدنية. 

وقالت المنظمة في تقرير لها الاثنين في جنيف إنه بعد عام من اختطاف 200 تلميذة في شيبوك من قبل بوكو حرام لا زال الأطفال يهربون بحياتهم إما داخل البلاد أو بعبور الحدود الى البلدان المجاورة في تشاد والنيجر الكاميرون .. مشيرة الى أن أعداد هؤلاء  الأطفال الفارون زادت لأكثر من الضعف في أقل من سنة . 

وكشف مانويل فونتين المدير الإقليمى بالمنظمة لوسط وغرب إفريقيا أن العشرات من الفتيان والفتيات المسجلين في عداد المفقودين في نيجيريا ، تم خطفهم أو تجنيدهم من قبل الجماعات المسلحة أو أجبروا على الفرار .

وأكد المسؤول الأممي أن الصراع في نيجيريا يلقى بعبء ثقيل على الأطفال والذين يجرى استخدامهم في صفوف بوكو حرام كمقاتلين وطباخين وحمالين كما تتعرض الفتيات الصغيرات والنساء للإجبار على الزواج القسري والسخرة والاغتصاب، وقالت المنظمة الدولية إن الطلاب والمعلمين في نيجيريا قد استهدفوا عمدا حيث تضررت أو دمرت أكثر من 300 مدرسة كما أن حوالى 196 معلما و 314 من تلاميذ المدارس قتلوا بحلول نهاية عام 2014 .

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة