العبادي: سنطلب من واشنطن السلاح ، وتكثيف الضربات الجوية

رئيس الوزراء العراقي – حيدر العبادي

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إنه سيطلب من الولايات المتحدة المزيد من التسليح والضربات الجوية في مواجهة تنظيم الدولة.

وأضاف  العبادي “شاهدنا خلال الأشهر الأخيرة تقدما كبيرا في الإسناد الجوي من قبل التحالف الدولي وكذلك زيادة عدد المدربين” الذين يؤهلون القوات العراقية للقتال ضد التنظيم الذي يسيطر منذ يونيو/حزيران على مساحات واسعة من البلاد ، إلا أنه أوضح أن “العراق يحتاج الى مزيد من السلاح”.

وشدد رئيس الوزراء العراقي على الحاجة إلى إجراءات وصفها بالصارمة لإيقاف تدفق “الإرهابيين الاجانب الى العراق”  كما تحتاج العراق إلى “دعم دولي من أجل كبح جماح الإرهاب الذي يهرب النفط ويهرب الآثار للحصول على الأموال”.

وقال العبادي “نريد المزيد من الدعم خصوصا إن لدينا معركتين أساسيتين لإخراج  تنظيم الدولة من العراق، هما معركة الأنبار ومعركة نينوى لإنهاء وجوده في العراق، ونأمل ان ننهي وجوده في المنطقة كلها”.

ومن المقرر أن يلتقي العبادي أوباما في البيت الابيض الثلاثاء. ويضم الوفد العراقي وزراء الدفاع والمال والنفط والتعليم العالي، إضافة إلى مستشار الأمن القومي فالح الفياض ، وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا ينفذ منذ الصيف الماضي ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة من البلاد، وأتاحت هذه الضربات للقوات العراقية ومسلحين موالين لها، استعادة السيطرة على بعض المناطق في الأشهر الماضية.   إلا أن التنظيم لا يزال يسيطر على مساحات واسعة ومدن، أبرزها الموصل مركز محافظة نينوى، والفلوجة في محافظة الأنبار .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة