بنغلادش تشنق ثاني زعيم إسلامي

الزعيم الإسلامي البنغالي محمد قمر الدين
(أرشيفية)

نفذت بنغلادش السبت حكم الإعدام شنقا بقائد حزب إسلامي أدين بالتورط في ارتكاب مجزرة خلال حرب الاستقلال في العام 1971 ضد باكستان، وقال وزير العدل والقانون أنيس الحق: "تم اعدام محمد قمر الزمان الساعة 10,30 مساء بتوقيت بنغلادش.

وقام أربعة أشخاص مدربين باقتياده إلى مشنقة اقيمت خصيصا بالقرب من زنزانته وشنقوه باستخدام حبل، بحسب اجراءات السجون في بنغلادش. وأعلن قاض وطبيب حكومي وفاته.

وادين قمر الزمان بالخطف والتعذيب والقتل الجماعي عندما كان زعيما لمليشيا موالية لباكستان قتلت الالاف خلال حرب الاستقلال الدامية، وصاح مئات العلمانيين ابتهاجا بعد الاعلان عن اعدامه، ورفعوا ايديهم بعلامات النصر في ساحة شاباغ وسط دكا حيث تجمعوا للاحتفال بإعدام الرجل الذي اطلقوا عيه لقب "جزار الحرب".

وقمر الزمان هو الزعيم الاسلامي الثاني الذي يعدم بتهمة ارتكاب جرائم حرب. وصدرت احكام بالإعدام بحق اخرين.

وكانت حرب الاستقلال عام 1971 ادت الى قيام دولة بنغلادش التي كانت منذ 1947 ولاية تابعة لباكستان تحت اسم باكستان الشرقية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة