الإعدام لبديع و13 آخرين في قضية "غرفة عمليات رابعة"

 المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين اثناء محاكمته

أيدت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة الحكم بمعاقبة المرشد العام للإخوان المسلمين د.محمد بديع و13آخرين بالإعدام وذلك في القضية المعروفة إعلاميا بـ"غرفة عمليات رابعة"
وحكمت على بقية المتهمين البالغ عددهم 36 متهماً بالسجن المؤبد.

والمتهمون المحكوم عليهم بالإعدام بجانب المرشد العام للإخوان المسلمين هم: محمود حسين غزلان الأستاذ بكلية الزراعة جامعة القاهرة – هارب، حسام أبو بكر الصديق المدرس بكلية الهندسة جامعة المنصورة ـ محبوس، مصطفى طاهر الغنيمي استشارى أمراض نساء وتوليد ـ محبوس، سعد الحسيني محافظ كفر الشيخ الأسبق ـ محبوس، وليد عبد الرؤوف شلبي الصحفي بجريدة الحرية والعدالة ـ محبوس، صلاح الدين سلطان أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة القاهرة ـ محبوس، عمر حسن مالك رجل أعمال ـ محبوس، سعد محمد عمارة طبيب استشاري ـ هارب، محمد السروجى مدير عام مدارس الجيل المسلم ـ محبوس، فتحي شهاب الدين مهندس ـ محبوس، صلاح نعمان مبارك بلال رئيس مركز السواعد المصرية للتدريب والاستشارات العمالية ـ محبوس، محمود البربري محمد مدرب تنمية بشرية حر ـ محبوس، عبد الرحيم محمد عبد الرحيم طبيب ـ محبوس، كما عاقبت باقى المتهمين وعددهم  36متهما بالمؤبد.

صدر  الحكم برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبد الرحمن صفوت الحسيني.

وجاء في حيثيات الحكم أن المتهمين من الأول إلى السادس تولوا خلال الفترة من شهر يوليو/تموز 2013 وحتى شهر يناير/ تشرين الثاني 2014 قيادة جماعة تم تأسيسها على خلاف أحكام القانون وقاموا بأعمال الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

مضيفة أن المتهمين سعوا إلى استهداف المنشآت العامة ودور عبادة المسيحيين بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

و قد نفت الجماعة كل هذه التهم جملةً و تفصيلاً، و اعتبرت المحاكمة سياسية لا يتوفر لها الحد الأدنى من متطلبات العدالة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة