مصر تسترد سبع قطع أثرية تم تهريبها إلى ألمانيا

مصر تسترد قطع أثرية تم تهريبها لألمانيا في 2013

استردت  مصر من ألمانيا سبع قطع أثرية تم تهريبها من البلاد وعرضت للبيع في معرض بألمانيا عام 2013.  –  وفقا لبيان صادر عن وزارة الآثار المصرية

وأضاف البيان أن وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي الذي وصل إلى ألمانيا  سوف يتسلم القطع السبع التي عرضت للبيع في معرض (المشغولات والفنون اليدوية الدولي) ببرلين في نوفمبر تشرين الثاني 2013  والتي  أثبتت مصر “خروجها بطريقة غير شرعية” وأحقيتها في استردادها.

وقال البيان إن القطع المستردة تضم خمس تمائم تعود إلى العصر المتأخر (10850332 قبل الميلاد) وتصور عددا من المعبودات المصرية القديمة ومنها “إيزيس” و”سخمت” إلهة الحرب في مصر القديمة.

وتضم القطع أيضا رأس امرأة وتمثالا “للمعبود حورس الطفل” وكلاهما يرجع للعصر اليوناني الروماني.

يذكر أن مصر تواجه مشكلة  في تهريب عدد كبير من الآثار خارج البلاد بعضها مسجل لدى الحكومة المصرية والبعض الآخر غير مسجل حيث يقوم الأفراد بالتنقيب عن الآثار في المناطق الأثرية المنتشرة في طول البلاد وعرضها دون رقابة حكومية، ويقومون ببيع ما يتم العثور عليه من آثار إلى سماسرة يقومون بدورهم ببيع وتهريب هذه الآثار إلى الخارج