تكثيف عمليات عاصفة الحزم ضد الحوثيين وقوات صالح

عاصفة الحزم تواصل غاراتها ضد مواقع الحوثيين لليوم السادس (الجزيرة)

دخلت عملية عاصفة الحزم يومها السادس بتكثيف شديد للغارات على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مدن يمنية عدة، منها العاصمة صنعاء وصعدة.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن طيران عاصفة الحزم قصف بعد منتصف الليل معسكراً للحوثيين على المدخل الجنوبي لمدينة يريم بمحافظة إب وسط اليمن، وكلية المجتمع التي يخزن فيها السلاح ما أدى لمقتل 18 حوثياً وعدد من المواطنين.

وقد استهدفت الغارات مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بينها مستودعات ذخيرة تابعة للحوثيين في منطقة فج عطان قرب صنعاء، وقواعد عسكرية ورادارات ومنصات صواريخ باليستية وتجمعات للحوثيين على الحدود السعودية.

وشملت عمليات الساعات الأخيرة أربع غارات جوية على المعسكر 131 مشاة في صعدة شمال اليمن، ومواقع عسكرية شمال العاصمة اليمنية، كما تعرض معسكر الصمع في أرحب لقصف جوي.

في الوقت نفسه، نقلت وكالة رويترز عن مصادر محلية أن سفناً حربية قصفت رتلا من المقاتلين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع، أثناء محاولتهم التقدم صوب مدينة عدن في أول إشارة إلى مشاركة قوات بحرية في القتال.

كما قـُتل شخص وأصيب 10 آخرون جراء استخدام مسلحين حوثيين رصاصاً حياً ضد مسيرة سلمية وسط مدينة الحُديدة، غربي اليمن، وكان المشاركون في المسيرة يطالبون بخروج المسلحين الحوثيين من المحافظة، إلى جانب رفضهم تخزينَ الجماعة أسلحةً في الأحياء السكنية.

وقُتل 11 مدنياً في قصف عشوائي نفذته قوات موالية لجماعة الحوثيين في منطقة “خور مكسر” بمدينة عدن، كما اقتحم مسلحو الحوثي مقر حزب الإصلاح في الحديدة واقتادوا 6 ممن كانوا فيه إلى مكان مجهول.

من جانب آخر، أعلن العميد أحمد عسيري الناطق باسم عملية “عاصفة الحزم” فشل محاولة لإطلاق صاروخ بالستي من إحدى ضواحي العاصمة صنعاء يوم أمس.

وقال الناطق إن قوات التحالف دمرت جزءًا من اللواء 33، رداً على استهدافه المدنيين في محيط مدينة الضالع وعلى أبوابها، مؤكداً أن الحرص على حياة المدنيين اليمنيين شغل شاغل خلال الضربات الجوية الجارية.

وأكد المتحدث باسم الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة، فرحان حق، أن المنظمة الدولية تعمل على التحقق من التقارير التي أشارت إلى سقوط مدنيين جراء غارة جوية لعاصفة الحزم، استهدفت بالخطأ أحد مخيمات النازحين شمال اليمن.

في غضون ذلك، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليمنيين إلى الدفاعَ عن وحدة بلادهم، وأعرب عن استعداد بلاده لدعم تحالف عاصفة الحزم لوجستياً واستخبارياً، وفي كل ما تحتاجه الدول المشاركة فيه.

 

المصدر : الجزيرة مباشر