مقتل لقمان ابو صخر المتهم بالهجوم على متحف باردو بتونس

 

تونسيون يضيؤون الشموع مقابل المتحف الذي شهد الهجوم الإرهابي

اعلن رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد اليوم الاحد ان زعيم اكبر جماعة جهادية في تونس لقمان ابو صخر المتهم بانه قاد الهجوم على متحف باردو في 18 آذار/مارس قتل اليوم السبت بايدي القوات التونسية.

وقال رئيس الوزراء للصحافة ان القوات التونسية "تمكنت امس (السبت) من قتل اهم عناصر كتيبة عقبة بن نافع وعلى رأسهم لقمان ابو صخر". ووصف ذلك بانه "عملية مهمة جدا في برنامجنا لمكافحة الارهاب".


ويأتي هذا الاعلان بينما تشهد تونس اليوم مسيرة شعبية في ساحة باب سعدون لتختتم امام المتحف حيث وقع الاعتداء الذي اودى بحياة 22 شخصا هم 21 سائحا اجنبيا وشرطي.


وسيرافق مسؤولون اجانب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي لمئة متر في حرم المتحف قبل تدشين مسلة لذكرى ضحايا الهجوم.


وقبل ساعات على بدء المسيرة، اعلنت وزارة الداخلية التونسية ان قوات الامن قتلت في وقت متاخر مساء السبت تسعة مسلحين ينتمون الى كتيبة عقبة بن نافع اكبر جماعة جهادية تونسية تتهمها السلطات بالوقوف وراء الهجوم على متحف باردو، في قفصة (وسط-غرب).


وكتيبة عقبة بن نافع مجموعة جهادية مسلحة تتحصن منذ نهاية 2012 بجبل الشعانبي من ولاية القصرين (وسط غرب) على الحدود بين تونس والجزائر.


وحسب السلطات التونسية، هذه المجموعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وخططت لإقامة "أول إمارة إسلامية" في شمال افريقيا في هذا البلد بعد "الثورة" التي أطاحت مطلع 2011 بنظام الرئيس زين العابدين بن علي.


وتقول السلطات التونسية ان هذه المجموعة مسؤولة عن الهجوم الذي استهدف متحف باردو.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة