تواصل العمليات العسكرية السعودية ضد الحوثيين

غرفة عمليات عاصفة الحزم

توسع نطاق الغارات الجوية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين والقوات العسكرية المتحالفة معهم لتشمل عدة مناطق في اليمن.وقصفت الطائرات العسكرية لليلة الثانية على التوالي مواقع الحوثيين في إطار عملية “عاصفة الحزم” التي انطلقت  فجر الخميس بمشاركة عشر دول عربية وإسلامية.

وقال العميد “أحمد عسيري” المتحدث باسم قيادة العملية إن العمليات “تستمر ما دامت هناك حاجة لاستمرارها حتى تحقق أهدافها”  مضيفا  أنه “لا يوجد حاليا تخطيط لعمليات برية لكن إن استدعى الأمر فإن القوات البرية السعودية والدول الصديقة والشقيقة جاهزة وسترد على أي عدوان من أي نوع .

وتهدف هذه العملية – بحسب الرياض-  للدفاع عن “الشرعية” المتمثلة في الرئيس “عبدربه منصور هادي” ومنع حركة الحوثيين من السيطرة على البلاد.

وأشارت مصادر إلى أن القاعدة المستهدفة هي قاعدة الصمع التي تستخدمها وحدات من الجيش موالية للرئيس السابق “علي عبدالله صالح”  المتحالف مع الحوثيين والذي يعتبره المراقبون القوة الحقيقية خلف صعودهم المثير في الأشهر الاخيرة.

وفي وقت مبكر من الجمعة، استهدفت ثلاث غارات أخرى بحسب شهود عيان المجمع الرئاسي في شمال صنعاء، والذي يقع تحت سيطرة الحوثيين، كما تعرض معسكر للقوات اليمنية الموالية لصالح للقصف الجوي في محافظة مأرب شرق صنعاء ليلة الجمعة – بحسب مصادر قبلية.

وأكد مسؤول عسكري أن مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية ضربت خلال الليل معسكرا يحتوي على “مستودع للسلاح” في الضاحية الجنوبية لصنعاء، استهدفت غارتان جويتان قاعدة العند العسكرية الواقعة جنوب البلاد و التي استولى عليها الحوثيون الأربعاء الماضي ، بحسب مصادر عسكرية.

كما استهدفت غارة جوية أخرى قاعدة لوحدة من القوات الخاصة موالية للحوثيين في قعطبة، كبرى مدن الجنوب .

كذلك شوهدت طائرات حربية في سماء مدينة أبين الواقعة شرق عدن، حيث قاعدة “المجد” العسكرية التي يعتقد أن موالين للحوثيين يسيطرون عليها.

وفي عدن نفسها، معقل الرئيس “عبد ربه منصور هادي” تواصلت المعارك ليل الخميس بين المتمردين وميليشيات مناهضة للحوثيين، وذلك بعدما تمكنت الأخيرة خلال النهار من استعادة السيطرة على مطار المدينة.

يأتي ذلك بينما وصل الرئيس اليمني إلى الرياض ليل الخميس على أن يغادر منها إلى مصر للمشاركة في القمة العربية التي تنعقد السبت في منتجع شرم الشيخ.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة